كتب- علي البهجي:

أكد النجم السنغالي الحاج ضيوف، لاعب ليفربول السابق، ان كل من محمد صلاح لاعب منتخب مصر وساديو ماني، لاعبا ليفربول الإنجليزي، هما الآن سفراء لقارة أفريقيا.

وقال ضيوف في تصريحات لبرنامج جمهور التالتة عبر قناة اون تايم سبورتس:” نحن في السنغالي فخورين بساديو والقارة كلها فخورة به، وكذلك محمد صلاح الذي اصبح احد اهم لاعبي كرة القدم في جيله”.

وأضاف، أن محمد صلاح ربما لن يكون بنفس المستوى في عدم وجود ساديو ماني بجواره والعكس، فهما يلعبان بشكل رائع جنبا لجنب.

وأوضح، أن الاثنان يفعلان كل شيء معا وعليهم الاستمرار معا في ليفربول ليجعلوا قارة افريقيا دائما فخورة بهم.

وأشار إلى أنهم كالتوأم في فريق واحد والمدرب الألماني يورجن كلوب كالواد لهما، مؤكدا أنهما يلعبان الأن في أحد افضل الفرق في العالم.

وأتم ضيوف تصريحاته:” انصح صلاح وماني بالبقاء في ليفربول لانهما لو رحلا عن الفريق ربما لن يجدوا نفس الاهتمام من مدرب اخر كما يفعل معهما يورجن كلوب”.