كتب – هادي المدني:

صرح جمال محمد علي نائب رئيس اتحاد الكرة بأن تكلفة استكمال الموسم الحالي 2019-2020 سوف تصل إلى 82 مليون جنيه، قائلًا أن القرار النهائي بخصوص الاستكمال من عدمه سيكون بعد العيد.

وقال جمال محمد علي في تصريحاته لقناة “أون تايم سبورتس” الفضائية: “متبقي 150 مباراة في دوري we الممتاز، والقسم الثاني متبقي 90 مباراة، وفي كأس مصر هناك مباريات بداية من دور الـ16 والثمانية ونصف النهائي والنهائي، وبكافة المنافسات والأقسام متبقي 375 مباراة.”

وتابع: “أندية الدوري الممتاز تعلن الأراء الخاصة بها وفقًا لظروفها أو المطالب الخاصة بها، لكن نحن كاتحاد كرة ووزارة الشباب الرياضة أمام أمرين كلاهما مر سواء بالعودة أو الإلغاء، ولا نرتكز لمصالح الأندية الشخصية.”

وأضاف :”وزارة الرياضة ووزارة الصحة سيضعا مجموعة من المعايير، ووزارة الصحة لها الدور الرئيسي في تحديد المعايير المطلوبة وفقًا لما يصدر من دوريات صحية حالية وأنظمة مختلفة.”

واستطرد: “استكمال الموسم يعني ضرورة إقامة الـ375 مباراة بالكامل، وفي الظروف الحالية لن نتمكن من خوض المباراة على الـ18 استاد لأن هذا الأمر يعني تحركات أكبر ومصدر خطورة أكبر.”

وأوضح تكلفة إقامة المباريات: “نحتاج معسكرات مغلقة لمدة 80 يوم من أجل استكمال الدوري، مع حماية اللاعبين وتطهير ومتابعة صحية، وكل نادي سيتكلف إقامة 50 فردًا ولكل منهم غرفة مفردة وهذا سيكلف الـ18 نادي 72 مليون جنيه، أي كل نادي 4 مليون.”

واستطرد: “التحكيم سيتكلف 2 مليون وربع من أجل استكمال الدوري، إضافة إلى ايجار الملاعب، والمسحات المطلوبة من أجل اختبارك كافة اللاعبين وهي ما ستتكلف مليون و800 ألف جنيه، وهذا كله سوف يصل بالتكلفة النهائية إلى 82 مليون جنيه.”

أما عن موعد حسم الموقف الخاص باستكمال الموسم: “بعد العيد سوف نتعرف على المعايير الخاصة بعودة النشاط الموضوعة من جانب وزارة الصحة، وفي ضوء ذلك سوف نتخذ القرار.”

وأردف :”علينا دراسة الأمور المتعلقة بفرضية تعرض أحد اللاعبين للإصابة بكورونا، وكيف يمكن التعامل مع باقي عناصر الفريق، إضافة إلى التعرف على إمكانية تطبيق نفس المعايير بالدرجات الأدنى من الممتاز.”

واختتم قائلًا: “سنقوم بحسابات متعلقة بالمكاسب الخاصة بالأندية حال استمرار الدوري، والخسائر في حالة الإلغاء وكل هذا سيكون سببًا في القرار النهائي الذي نصدره.”