كتب- مصطفى الجريتلي:

لست في حاجة لمعرفة أن الرقم 27 أصبح مميزاً في حياة معتز إينو، لاعب الأهلي والزمالك السابق بمجرد التواصل معه هاتفياً.

إينو، مدرب عام لفريق الأهلي 2004 حالياً، يروي لمصراوي قصة القميص 27 ضمن سلسلة حلقات #سر_الرقم التي تُنشر تباعاً بالتزامن مع أيام شهر رمضان.

لم يفكر إينو في الرقم الذي سيضعه على قميصه عند تصعيده لصفوف الزمالك مطلع الألفية الثالثة فارتدى الرقم 27 الذي لم يمثل أي شيء له في البداية.

ولكن مع الوقت بدأ إينو يجد في الرقم 27 مميزاً له:”مش وشه حلو بس بدأت بيه واتشهرت والناس عرفتني بيه فحبيته وكملت به”.

وظل الرقم 27 مميزاً لمعتز إينو حتى انتقل لصفوف الغريم التقليدي للزمالك، الأهلي حينها لم يكن الرقم 27 متاحاً فكان ملكاً لحارس مرمى القلعة الحمراء حينها أمير عبد الحميد.

الوافد الجديد على صفوف الأهلي لن يُجبر لاعباً على منحه رقم قيمصه فاختار من المتاح الرقم 15 وظل به لفترة قبل أن يعود للرقم 27 مرة أخرى بعد رحيل أمير عبد الحميد.

ويُشير إينو في حديثه إلى إنه عانى أيضاً من لعنة الرقم 10 في الأهلي فرحل بعد ارتدائه لها:”شيتوس إتصاب ومشي، أنا ومتعب وكل اللي لبس التي شيرت بعد كابتن الخطيب ووليد صلاح الدين”.

هذه كانت قصة الرقم 27 وانتظروا غداً قصة الرقم 28 مع لاعب في الدوري المصري ضمن سلسلة سر الرقم.