كتبت- منة عمر:

كان اللقاء الأول للساحر البرتغالي مانويل جوزيه مع الأهلي، وتحت أنظار أكثر من 75 ألف متفرج احتشدوا باستاد القاهرة، التقى الفريق الأحمر مع ريال مدريد مساء الرابع من أغسطس عام 2001 للاحتفال بلقب نادي القرن.

بدأ الأهلي بتشكيل مكون من: عصام الحضرى، أشرف أمين، شادي محمد، وائل جمعة، سعيد عبدالعزيز، حسام غالي، هادي خشبة، أحمد أبو مسلم، محمد جودة، خالد بيبو وعلاء إبراهيم.

بينما لعب ريال مدريد، تحت قيادة الإسباني ديل بوسكي، بتشكيل مكون بكل من: سيزار في حراسة المرمى، فرنادو هييرو، جيرمي، كارنكا، روبرتو كارلوس، ماكليلي، هيليجيرا، لويس فيجو، زين الدين زيدان، سافيو وراؤول جونزاليس.

دخل النيجيري صنداي لاعب الأهلي التاريخ في تلك المباراة، باعتباره صاحب الهدف الوحيد في المباراة الذي سجله فى الدقيقة 51 فى هجمة بدأت من خالد بيبو، مررها إلى حسام غالى والذى قام بدوره بمراوغة سيزار حارس مرمى ريال مدريد، ثم مرر الكرة إلى اللاعب المنضم حديثا للأهلى وقتها. قالوا عن المباراة في تصريحات سابقة ليلا كورة: صنداي

“سأنزع ملابسي في الغرفة إذا سجلت هدفاً في مرمى الريال”.. هكذا قال صنداي لزميله في الغرفة عادل مصطفى عما سيقوم به لو حالفه الحظ وزار شباك بطل القرن في أوروبا حينها. عدلي القيعي مستشار التعاقدات بالنادي الأهلي

قال القيعي: “كانت أول مباراة لمانويل جوزيه مع الأهلي وكذلك لزيدان مع الريال لقد جئت بهم بطائرة خاصة وكان أسطورتهم دي ستيفاني مشرفاً على البعثة وجاءوا بكامل النجوم.. المباراة كانت عظيمة بالتواجد الجماهيري وأحداثها بالفعل”. أشرف أمين

قال لاعب الأهلي السابق: “جوزيه قالنا دا ماتش للتاريخ، واتدربنا يوم المباراة الصبح، مكناش خايفين من لاعبي الريال وقتها، كنت في غرفة واحدة مع غالي، وجوزيه كان بيكلمنا كتير لأن غالي كان بيسند ناحيتي في الملعب”. سمير كمونة

علق كمونة مدافع الأهلي المعتزل قائلا: “كُنا نعتقد أننا سنُهزم، ريال مدريد أتى بكل نجومه، ولكن جوزيه شدد علينا قبل اللقاء على اللعب بجدية وعقب الفوز أخبرنا أن حترام الخصم سيجعلنا نتفوق عليه أياً كان كما حدث أمام الفرق الاسباني”.