بالو ألتو – (د ب أ):

تنازلت شركة تيسلا الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية عن دعوى كانت رفعتها ضد القيود التي فرضت بسبب أزمة كورونا بمقر مصنعها الرئيسي في كاليفورنيا.

وجاء في مستندات المحكمة أول أمس الأربعاء، أن القاضي أوقف الإجراءات بناء على ذلك.

وكانت تيسلا رفعت دعوى بدائرة ألاميدا كاونتي القضائية قبل عشرة أيام لأن التعليمات التي وضعتها السلطات بسبب أزمة كورونا تعيق استئناف الشركة للإنتاج بصورة غير مبررة.

وكان رئيس تيسلا إيلون موسك أعلن أن الشركة سوف تفتح أبوابها برغم هذه التعليمات، إلا أن الإدارة الصحية في البلدة سمحت مؤخرا بأن تستعد الشركة خلال الأسبوع الجاري على أوسع نطاق لفتح أبوابها وإعادة المزيد من العاملين فيها إلى مزاولة وظائفهم.

إلا أنه مايزال من غير الواضح ما هو عدد العاملين الذين سيعودون للعمل من بين 10 آلاف شخص يعملون بالشركة.

استقبلت تيسلا خلال الأيام الماضية زيارة من الشرطة المحلية لمراجعة التزامها بتطبيق إجراءات الاحتياطات الصحية مثل ارتداء أقنعة الوجه الصحية.

وكانت وكالة بلومبيرج ذكرت أن تيسلا أعلنت في رسالة بريد إلكتروني إلى العاملين فيها أن الإلزام بالحضور إلى مقر العمل سيطبق على جميع العاملين بدءا من اليوم الجمعة، مشيرة إلى أن العاملين الذين يخشون من الإصابة بالعدوى سيحصلون على عطلة بدون مرتب حتى نهاية مايو الجاري.

وقال الخطاب إن العاملين الذين حولهم الطبيب إلى الحجر الصحي وكذلك المصابين بكوفيد 19 سيعفون من الإلزام بالحضور.

وتسمح ولاية كاليفورنيا بصفة عامة بفتح حذر للمصانع فيها.

مددت السلطات إجراءات حظر التجوال للحد من انتشار فيروس كورونا في منطقة ألاميدا كاونتي القريبة من سان فرانسيسكو حتى نهاية الشهر الجاري بصورة أولية، ويقع في هذه المنطقة مصنع تيسلا للسيارات الكهربائية.