كتب- إبراهيم علي

أكد جمال الغندور، رئيس لجنة الحكام السابق باتحاد الكرة المصري، إنه لا يمانع العودة إلى منصبة مرة أخرى خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أنه تقدم باستقالته لرفع الحرج.

وقال الغندور في تصريحات لقناة “اون تايم سبورتس”: “لا أتحدث عن مكان تركته ورحلت، واللجنة الخماسية هم من طلبوا تواجدي في منصبي، حتى أساعدهم، وحدوث الخلافات بيننا أمر طبيعي”.

وأضاف: “اللجنة الخماسية جاءوا في ظرف صعب، وتعاونوا مع التحكيم بشكل رائع، وحصول الحكم على مستحقاته أمر طبيعي”.

وأكمل: “تقدمت باستقالتي لرفع الحرج عن الأشخاص، وذلك لأن النشاط كان متوقفاً، والعمل كمحلل في القنوات لم يكن سبب الخلافات”.

وتابع الغندور: “اتحاد الكرة هو من يقوم بزيادة مرتبات الحكام وليس رئيس اللجنة، وإني أجلب فلوس الحكام ليس إنجازاً، والفلوس اتسرفت باللائحة الجديدة، وكان هناك مشكلة تأخير”.

وواصل: “قدرت أجيب رخصة تقنية الفيديو “فار”، وساهمت في تصعيد 7 حكام شباب في الدوري، ولم يكن هناك حكم أجنبي في فترة تواجدي، والحكم الوحيد الذي أتى لإدارة مباراة الأهلي والزمالك، لم يُحكم، لأن المباراة لم تُلعب، هذه هي إنجازاتي”.

وأتم الغندور تصريحاته: “استمررت في منصبي لمدة 7 شهور، ولا أمانع العودة مرة أخرى إذا عُرض عليَ”.