كتب- رمضان حسن

كشف رمضان صبحي لاعب النادي الأهلي عن الفارق بين جمهور الأهلي وجمهور إنجلترا، مشيراً إلى أن بطولة أمم أفريقيا الأخيرة تحت ٢٣ عاما كانت أكثر لحظة مؤثرة في حياته.

وقال رمضان صبحي في بث مباشر عبر حساب “نادي الشارقة للصحافة “، عبر موقع انستجرام: “بطولة أمم أفريقيا الأخيرة تحت ٢٣ عاما كانت أكثر لحظة مؤثرة في حياتي لأنها اسعدت الشعب المصري بعد اخفاق المنتخب الأول في نفس العام”.

وأضاف: “غياب الجمهور عن حضور المباريات امر سيىء للغاية ووجود هذا الجمهور كان يضع الكثير من الضغط علي منافسي الأهلي في البطولات المختلفة، واتمني عودة الجمهور فمن دونه كرة القدم بدون طعم”.

وتابع صبحي: “الفارق بين جمهور الأهلي وجمهور الكرة الإنجليزية كبير، جمهور الأهلي يجعل أي لاعب يقدم مليون في المائة من مستواه”.

وأتم لاعب الأهلي: “ريال مدريد فريقي المفضل في العالم، لكنني اتعاطف مع ليفربول في إنجلترا على الرغم من أنني أحب مانشستر سيتي وأرسنال”.