كتب- أيمن جيلبرتو:

أكد محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، أن مباراة مصر والكونغو بتصفيات مونديال ٢٠١٨ هي الأصعب في مسيرته.

وقال محمد صلاح خلال “لايف فودافون” “مباراة مصر مع الكونغو هي الأصعب خلال مسيرتي بسبب أنها كانت تحسم التأهل لكأس العالم بعد غياب ٢٨ عام”.

وسدد صلاح ركلة الجزاء القاتلة التي قادت مصر للفوز ٢-١ أمام الكونغو في ملعب برج العرب بالجولة الخاسمة للتصفيات الأفريقية التي كانت مؤهلة لكأس العالم ٢٠١٨ في روسيا.

وأضاف “طريقة احتفالي في نهائي دوري أبطال أوروبا كانت بسبب مكه، هي من طلبت مني الاحتفال بتلك الطريقة حال سجلت”.

وسجل صلاح هدفا في فوز ليفربول ٢-٠ أمام توتنهام بنهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

وتابع “بشكل عام أتدرب في المنزل، الأمر ليس مقتصراً على الوضع الراهن، التدريب في النادي يكون بين ٣ الى ٤ ساعات، وأتدرب أيضا في منزلي بشكل منفرد”.

وصرح “طموحي دائماً متجدد، كنت أحلم بالاحتراف، عندما تحقق وانتقلت لبازل السويسري بدأت افكر في الحلم القادم والخطوة التالية، نفس الأمر عندما كنت في تشيلسي وبعد رحيلي لفيورنتينا، دائما أبحث عن التطور”.

واختتم “أحب أن اقضي الاجازات مع الأهل والاصدقاء، لكن يجب أن اقضي بعض الأيام بعيداً عن الجميع لكي استعد للموسم بشكل جيد”.