كتب – أحمد شريف:

أكد أحمد مجاهد عضو اتحاد الكرة السابق، أن مسؤولي الجبلاية لم يتعمدوا وجود أزمة مع اللاعب محمد صلاح مهاجم منتخب مصر ونادي ليفربول خلال الفترة الماضية.

وأشار مجاهد في تصريحات عبر إذاعة الشباب والرياضة، إلى أن اللوائح والعقود التسويقية تنصف اتحاد الكرة في الأزمة، مشددًا أن محمد صلاح استغل شعبيته في إدارته للأزمة.

وقال عضو اتحاد الكرة السابق: “اللوائح والعقود تفسر جيدًا حق كل طرف في المشكلة، واتحاد الكرة حقوقه واضحة في هذه المشكلة، ولكن الأمور كانت موجهة ضدنا”.

وأكمل: “عندما تمتلك الشعبية والجماهيرية يكون الحق معك، هناك الكثير من الأمور التي دارت في الكواليس ولكن لا يمكن الحديث عنها”.

وأضاف: “كان هناك توجيه من بعض القنوات لتأجيج أمور معينة ضد اتحاد الكرة، وكان هناك ظروف ما حدثت، ولكن كل شيء سينكشف بعد سنوات عندما نتحدث مجددًا”.

وأوضح: “لم نظلم محمد صلاح، وكذلك اتحاد الكرة كان مظلومًا في الكثير من الأمور”.

وأردف: “شخص ما -سخن- محمد صلاح ضد مسؤولين في اتحاد الكرة، ووصل إليه معلومات خاطئة كثيرًا، واللاعب أيضًا بالغ في بعض الأحاديث”.

واختتم: “بالطبع حديث صلاح عن وقوفه في طابور الجوازات غير منطقي وغير صحيح، هذا لا يحدث مع لاعب ناشيء من الأساس، بعض الأمور تم تضخيمها من جانبه”.