كتب- معتز عمرو:

أشار سمير كمونة، مدافع الأهلي السابق، أنه تلقى 4 عروض أوروبية من بينهم برشلونة، عقب مشاركته مع الفراعنة في بطولة أمم أفريقيا 98، والتي فاز بلقبها المنتخب المصري.

وقال كمونة في تصريحات لبرنامج “لعبة وحكاية” المذاع على قناة “أون تايم سبورت” : خلال أمم أفريقيا ببوركينا فاسو 98 كان هناك مندوبين من أكبر أندية العالم يتابعون البطولة، وكانوا منبهرين بلاعبي منتخب مصر”.

وواصل كمونة:” بعد بطولة 98 تلقيت 4 عروض احتراف أوروبية، من بينهم برشلونة وبروسيا دورتموند وأوليمبياكوس، وكايزرسلاوترن الألماني”.

وأضاف:” كان عرض برشلونة يتضمن أنني سأذهب للعب مع الفريق الرديف في البداية، وإذا تألقت سأشارك مع الفريق الأول، وإذا لم أنسجم سيقوموا بإعارتي لفريق آخر”.

وأكمل:” جلست كابتن صالح سليم بعد إبلاغي بالعروض وقال لي سنختار الأفضل لك، ووانضميت لكايزرسلاوترن الألماني حيث كان العرض الأعلى ماديا، وانتقلت للفريق مقابل 6 مليون جنيه مصري حينها”.

وتابع:” لعبت سنتين مع كايزرسلاوترن ثم خرجت سنة إعارة لبورصا سبور التركي، وبعدها عدت للأهلي بعد مكالمة من صالح سليم، حيث كان الأهلي يريد بناء فريقه بعدما رحل عنه العديد من اللاعبين وأبرزهم حسام وإبراهيم حسن”.

وأردف:” كذلك الزمالك كان يريد ضمي في نفس الفترة، حيث اتصل بي حسام وإبراهيم حسن لاقناعي باللعب للزمالك، وذهبت للجلوس مع أوتوفيستر المدير الفني للفريق وشرح لي دوري على أرض الملعب مع الفريق، وكنت سأكون من أعلى اللاعبين تقاضيا للرواتب”.

واختتم:” احترمت عرض الزمالك لكني لم أقدر على الانتقال له، فأنا أهلاوي من صغري وقدرت موقف الأهلي عندما ساعدني على الاحتراف، لذلك كان من الواجب أن أعود وأرد الجميل له”.