القاهرة- مصراوي:

تساءل ماجد سامي مالك وادي دجلة، عما يمكن أن يحدث إذا تعرض محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي للإصابة بفيروس كورونا.

وانتقد سامي أكثر من مرة الأصوات التي تطالب باستكمال بطولة دوري we المصري، في ظل تفشي فيروس كورونا “كوفيد -19”.

وعبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قال سامي: “محمود الخطيب، أحد أساطير كرة القدم المصرية و صانع سعادة أهلاوية في السبعينات والثمانينات وأجمع على حبه الجميع”.

وأضاف: “يتابع عمله بعد أن عاد الفريق الأول للتدريب واختلط الجميع دون قصد عن طريق ملامسة الأبواب والكرات والمكاتب التي قد يكون قد لوثها المرض اللعين”.

وواصل: “وفي أثناء لقاء الرئيس مع أحد أعضاء الجهاز ينتقل المرض اللعين (لا قدر الله) للجسد الذي أنهكته إصابات الماضي وتمكن المرض من الرئيس فماذا سيكون رد فعل النادي الأهلي عند حدوث ذلك؟؟؟”.

وأوضح رئيس وادي دجلة خلال حديثه ملحوظتين هامتين هما، أنه الرئيس الوحيد الذي قام بزيارة الخطيب عند إجراءه جراحة دقيقة في ظهره، والثانية أن النادي الدجلاوي هو الذي تكفل وقام بتوفير الأدوية الخاصة بمدرب فريق 2005 بدجلة الذي تعرض للإصابة بكورونا”.

وقال سامي: “أنا رئيس النادي الوحيد الذي ذهبت لزيارة الكابتن محمود في المانيا منذ ثلاث سنوات عند إجراءه جراحة دقيقة في ظهره و هو من أكد لي ذلك مؤخراً”.

وأتم: “مدرب فريق 2005 الذي أصيب منذ أيام لم يتم مده بالأدوية المطلوبة من قبل المستشفى التي أودع بها حتى الآن و لكن نادينا قام بتوفيرها بمعرفته و مد المدرب بها في منزله قبل أن تصله سيارة الإسعاف أصلاً”.