كتبت – شيماء حفظي:

قفزت أرباح شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، خلال التسعة أشهر الأولى من العام المالي الجاري، لأكثر من 8 أمثالها مع زيادة الإيرادات.

وقالت الشركة في تقرير مجلس الإدارة المرسل للبورصة اليوم الأربعاء، إنها حققت صافي ربح بقيمة 379.6 مليون جنيه، مقابل 39.6 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وقفزت إيرادات الشركة، خلال الفترة (يوليو – مارس) بنسبة 143.2% لتصل إلى 1.1 مليار جنيه، مقابل 468.6 مليون جنيه، خلال الفترة المقارنة.

وقالت الشركة في تقرير مجلس إدارتها، إن ارتفاع صافي الربح سببه زيادة المبيعات من الأراضي بمدينة هليوبوليس ومنطقة شيراتون مصر الجديدة.

وأوضحت الشركة أن تأثير فيروس كورونا على أعمال الشركة “تشير إلى إمكانية تأثر إيرادات قطاع التشغيل ونظرا لتعذر تحديد المدى المتوقع لانتهاء الأزمة، وما ترتب عليها من آثار”.

ولم تتمكن الشركة من تحديد أثر ذلك على القوائم المالية، بحسب البيان.

وتأسست شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير عام 1906، وتتبع وزارة قطاع الأعمال العام، وتعمل في مجال التعمير والتنمية العمرانية الشاملة، وتنفذ مشروعات في مصر الجديدة، ومدينة العبور، وهليوبوليس الجديدة، وهليوبارك.