كتب- عمر قورة:

تبقى المباريات عالقة حتى الذروة وهي لحظة سكون الكرة شباك المرمى، لينطلق صاحب الهدف ليحتفل به، ما بين رقصة أو مشاركة الجماهير، وطرق أخرى يعبر بها اللاعبون عن فرحتهم بالهدف.

يقدم يلا كورة سلسلة #سر_الاحتفال خلال شهر رمضان، ليكشف فيها اللاعبون عن سر طريقة احتفالهم بالهدف.

احتفل النجم المصري محمد صلاح بطريقة جديدة لم تعتد عليها الجماهير بعد هز شباك فريقه السابق تشيلسي بهدف مبهر في الموسم الماضي (2018-19)، حيث استعان برياضة اليوجا باتخاذ وضعية “الشجرة”.

وتحدث صلاح عن طريقة احتفاله بالهدف قائلا: “أنا رجل يوجا، أمارس اليوجا، وفكرت في أن أحتفل بهذه الطريقة”.

واعتبر العديد من جماهير الكرة أن احتفال صلاح جاء ردا على الإساءات العنصرية التي تعرض لها قبل أربعة أيام من المباراة التي أقيمت يوم الأحد 14 إبريل 2019، من قبل مجموعة من جماهير تشيلسي، حيث وُصف بـ”المفجر الإرهابي”.

وجاء احتفال صلاح وكأنه رد “متسامح” على من أساء إليه من قبل جماهير النادي اللندني، وإشارة إلى أنه ينعم بسلام داخلي وسط خضم ضغوطات المباريات والانتقادات التي تطاله كلما انخفض مستواه.

وتعتبر وضعية الشجرة التي احتفل بها صلاح من أسهل حركات اليوجا، والأسرع في منح شعور الارتياح والاسترخاء. ويمكنك فعلها عبر الوقوف على الرجل اليمنى أو اليسرى مع رفع القدم الأخرى لتلامس أعلى ركبتك. مع الجمع بين يديك فوق رأسك والوقوف بهذه الوضعية لثلاثين أو أربعين ثانية. مع التكرار لبعض الدقائق.

وتساعد تلك الحركة في تقليل الضغط العصبي، تخفيف القلق، تقليل الالتهابات في الجسم، تحسين صحة القلب، شفاء الآلام المزمنة، تنظيم التنفس، تحسين الصداع النصفي، ومعالجة الاكتئاب.

وأصبح ذلك الاحتفال علامة مميزة لصلاح، كما تم تخليده في لعبة “فيفا 2020”.

وكرر الملك المصري محمد صلاح الاستعانة برياضة “اليوجا” في الاحتفال بأهدافه، خلال احتفاله بهدفه أمام هدرسفيلد، بالمباراة التي انتهت بخماسية نظيفة لـ”الريدز” يوم 26 من الشهر نفسه.

وأدى صلاح هذه المرة إحدى الحركات الشهيرة والبسيطة في رياضة “اليوجا”، وهي وضعية “سوخسانا-Sukhasana”، أو الوضعية السهلة.

وتعمل هذه الوضعية على فتح عضلات الحوض، ومنح شعور بالهدوء والراحة والطمأنينة، وكذلك تعمل على توسعة عضلات الترقوة والصدر، وتقليل مستويات التوتر والضغط والإجهاد الذهني، وشد العمود الفقري. بحسب موقع “يوجا جورنال”.