كتب- عمر قورة:

استعاد البوركيني موسى يدان، لاعب الأهلي الأسبق، ذكريات لعبه في القلعة الحمراء عام 2014، مشيرا إلى أن بعض الظروف اضطرته للرحيل.

وقال يدان، في تصريحات لقناة “أون تايم سبورتس 1”: “كل الأمور سارت بشكل جيد مع الأهلي، لكني اضطرتني بعض الظروف إلى الرحيل”.

وأضاف: “أثناء بطولة إفريقيا وجدت بعض المشاكل ولم أستطع الاستمرار، وكان الحل الأفضل هو الرحيل بعدما شعرت أنني لست فردا مؤثرا”.

وتابع: “لا أستطيع القول أني واجهت شيئا سيئا، كنا مثل الأسرة الواحدة ونقضي الوقت معا، التواجد في فريق كبير بحجم الأهلي كان شرفا”.

وأكمل: “لم أواجه أي ظلم وكنت الإفريقي الوحيد في النادي، ولم أجد أي مشكلة مع اللاعبين أو الجماهير أو الطاقم الفني، لكن في النهاية تلك هي كرة القدم”.

وأتم صاحب الـ30 عاما قائلا: “كنت قريبا من جميع اللاعبين، خاصة وائل جمعة ورامي ربيعة ومسعد عوض وعمرو جمال وأحمد فتحي، إنهم أصدقاء لي حتى الآن وما زلت على تواصل معهم، لكننا نواجه بعض المشاكل بسبب التحدث باللغة الإنجليزية”.