طوكيو – (د ب أ):

عندما أطلقت شركة صناعة السيارات اليابانية مازدا سيارتها الجديدة سي.إكس-30 للمنافسة في سوق السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في) المدمجة في العام الماضي نجحت في جذب العملاء بفضل سعرها التنافسي وسهولة قيادتها.

ولكن في الوقت نفسه لم تكن جذابة بالنسبة لجيل جديد من العملاء المرتبط بالتكنولوجيا الرقمية والإنترنت بسبب افتقادها لتطبييقات التكنولوجيا الرقمية المرتبطة بالهاتف المحمول مثل آبل كار بلاي وأندرويد أوتو.

ومع طرح الشركة للنسخة الجديدة من هذا الطراز لعام 2021 عالجت هذا القصور من خلال إضافة تطبيقي “آبل كار بلاي ” و”أندرويد أوتو” كخاصية قياسية في كل فئات الطراز سي إكس-30، بما في ذلك الفئة الأساسية منها سي.إكس—30 إس.

ولكن الشيء غير الجيد في هذه النسخة بحسب موقع “موتور تريند” المتخصص في موضوعات السيارات هو أن التحكم في التطبيقين المرتبطين بالهاتف الذكي يتم من خلال زر تحكم موجود في المسند القائم بين المقعدين الأماميين وليس باستخدام خاصية اللمس على شاشة نظام تكنولوجيا المعلومات نفسه في السيارة، كما هو الحال بالنسبة للتطبقين في أغلب السيارات الأخرى.

وتقول مازدا إن التحكم في التطبيقين من خلال زر أكثر أمنا من تشغيلهما عبر خاصية اللمس على الشاشة، لكن الكثير من خصائص آبل كار بلاي وأندرويد أوتو يسهل استخدامها من خلال اللمس.