كتبت- شيرين صلاح:

ساهم تراجع أسعار الخضروات والدواجن والبيض في الأسواق في تسجيل معدل سالب للتضخم بنسبة 0.1% خلال شهر يونيو الماضي، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

ويعني تسجيل التضخم الشهري معدلا سالبا بنسبة 0.1% في يونيو أن الرقم القياسي لأسعار المستهلكين لإجمالي الجمهورية انخفض بنفس النسبة.

ووفقا لبيانات الجهاز، فإن مجموعة الخضروات سجلت انخفاضا نسبته 5.5%، بسبب تراجع مجموعة الخضروات ذات الأوراق بنسبة 12.3% ومجموعة الخضروات الدائمة بنسبة 8.5%.

وتراجع معدل التضخم السنوي، في يونيو الماضي، إلى مستوى 6%، في إجمالي الجمهورية، مقابل 5% في مايو، وفقا لما أعلنه الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

انخفاض الخضروات

وقال حاتم النجيب نائب رئيس شعبة الخضراوات بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي، إن زيادة المعروض من جميع الأصناف من الخضراوات نتيجة التوسع في مشروعات الصوب الزراعية أدى إلى تراجع الأسعار خلال الشهر الماضي بنسبة 30%.

وأضاف النجيب، أن دخول العروة الصيفية يرفع المعروض من الخضروات ويؤدي إلى انخفاض الأسعار بالأسواق.

ووفقا لما قاله النجيب، فإن أسعار الليمون البلدي تراجعت خلال الشهر الماضي بين 20 و25 جنيها مقابل 30 جنيها في الشهر السابق، كما تراجع سعر كيلو البامية إلى ما بين 10 جنيهات و15 جنيها مقابل 20 و30 جنيها بسوق الجملة.

كما انخفض سعر كيلو الفلفل الألوان إلى 4 و6 جنيهات مقابل 8 جنيهات، والباذنجان إلى 4 و5 جنيهات مقابل 5 و7 جنيهات، بسوق الجملة، خلال الشهر الماضي.

وذكر النجيب، إن باقي أسعار الخضروات تشهد استقرارا مثل البطاطس والطماطم والبصل مع وفرة المعروض منها بالأسواق.

تراجع الطلب على الدواجن

تراجعت أسعار الدواجن والبيض بالأسواق خلال الشهر الماضي نتيجة تراجع الطلب من قبل المواطنيين، وفقا لقول عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية.

كما سبب إغلاق المطاعم والفنادق خلال الفترة الماضية تراجع الأسعار، بحسب ما ذكره رئيس الشعبة.

وقال السيد، في وقت سابق لمصراوي، إن سوق الدواجن شهد تراجعًا في الطلب على الشراء بنسبة 50% خلال الفترة الماضية نتيجة غلق الفنادق والمطاعم، وفقا للإجراءات الاحترازية التي أقرتها الحكومة خلال الفترة الماضية للحد من انتشار كورونا.

وكانت الحكومة قررت إغلاق الفنادق والمطاعم منذ منتصف مارس الماضي للحد من انتشار فيروس كورونا، قبل أن تعيد فتحها اعتبارا من 27 يونيو.

ووفقا لما قاله نبيل درويش، رئيس اتحاد منتجي الدواجن، في وقت سابق، فإن الطلب على الدواجن من الفنادق والمطاعم يمثل نحو 25% من إجمالي إنتاج مزارع الدواجن بمصر.

وسجل سعر الدواجن البيضاء، اليوم الخميس، ما بين 21 و22 جنيها للكيلو بالمرزعة، وتباع للمستهلك بسعر يتراوح بين 26 و27 جنيها، بحسب السيد.

ووصل سعر كرتونة البيض إلى 26.5 جنيه بالمزرعة الأسبوع الماضي، وتباع بالأسواق بنحو 32 جنيها.

ويتراوح سعر كيلو الدواجن البلدي بالمزرعة بين 27 و28 جنيها، وتباع بالأسواق بسعر يصل إلى 32 جنيها.

وبحسب السيد، فإن سعر الكتكوت تراجع بين 6 و8 جنيهات مقابل 9 جنيهات و12 جنيه، قبل أزمة كورونا.

وتنتج مصر نحو 1.6 مليار طائر سنويا، وهذا الإنتاج يحقق اكتفاءً ذاتيا بنحو 95%، ولا تتعدى الفجوة الموجودة بين الإنتاج والاستهلاك نسبة 5%.