فولفسبورج – (د ب أ):

كشفت تقارير صحفية في ألمانيا أن مجموعة فولكس فاجن الألمانية للسيارات ستعهد بمسؤولية شركة بنتلي البريطانية إلى شركة أودي الألمانية اعتبارا من 2021.

تجدر الإشارة إلى أن المسؤول عن بنتلي حتى الآن هو الرئيس التنفيذي لشركة بورشه، اوليفر بلومه، عضو مجلس إدارة المجموعة.

وكتبت صحيفة “أوتوموبيل فوخه” الألمانية أن من المنتظر أن يتم ربط بنتلي مع اودي بصورة أكبر، مشيرة إلى أن من الممكن أن تسهم الشركة البريطانية في مشروع ارتميس الذي بدأ للتو في مقر اودي في إنجولشتات لإنتاج سيارة فاخرة رباعية الدفع.

ورفضت شركة فولكس فاجن التعليق على ما أوردته الصحيفة.

يشار إلى أن خطط القيام بمزيد من التقليص للمجموعة موجودة منذ فترة طويلة، وكان الرئيس التنفيذي للمجموعة هربرت ديس قد أعلن في 2018 أن من الممكن أن تلجأ المجموعة إلى نظام التعهيد، لكنه أعلن في الوقت نفسه عن القيام بتوسعات.

وكانت أكبر مجموعة لإنتاج السيارات في العالم قد قامت في إطار الإصلاح الهيكلي بتصنيف ماركاتها الفارهة بوجاتي وبنتلي وبورشه في المجموعة الفرعية “سوبر بريميوم”.

أما فيما يتعلق بشركة أودي والشركتين الإيطاليتين لومبرجيني ودوكاتي التابعتين لأودي، فقد صنفتها فولكس فاجن في مجموعة “بريميوم”.

أما مجموعة “فولومن” وهي المجموعة الأهم والمقصود بها الفئات التي تباع على نطاق واسع، فتضم كلا من العلامة المركزية فولكس فاجن وسكودا وسيات والشاحنات التجارية الخفيفة.

وأدرجت شركة مان للحافلات والشاحنات وشركة سكانيا تحت إشراف شركة تراتون القابضة.