الملا: فرص جيدة بمناطق الاستكشاف البرية والبحرية لزيادة معدلات الاحتياطات البترولية

كتب- مصطفى عيد:

قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إن هناك فرصاً جيدة فى مناطق البحث والاستكشاف البرية والبحرية من أجل زيادة معدلات الاحتياطيات البترولية والغازية وزيادة الإنتاج.

وأضاف أن هناك تنسيقًا وتوافقًا مع الشركاء على استمرارية ضخ الاستثمارات وتكثيف أعمال البحث والاستكشاف وحفر الآبار الجديدة الاستكشافية والتنموية ومواجهة التحديات من أجل سرعة وضع الآبار على خريطة الإنتاج، والعمل على خفض التكاليف.

وبحسب بيان من الوزارة اليوم الاثنين، جاء ذلك خلال اعتماد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية نتائج أعمال شركتى بتروشروق وبترول بلاعيم ” بتروبل ” عن العام المالى 2021/2022، وذلك خلال اجتماع الجمعية العامة.

وطالب الوزير القائمين على منظومة الإنتاج في هيئة البترول وإيجاس وبتروبل وبتروشروق والشركاء ببذل المزيد من الجهود واستثمار كل الفرص الجيدة المتاحة التي تحفز على حفر المزيد من الآبار وزيادة الإنتاج.

وأكد الملا على أهمية التوسع في أنشطة الاستكشاف والبحث عن فرص جديدة في الطبقات الأكثر عمقاً للكشف عن احتمالات جديدة واعدة واستخدام تكنولوجيات جديدة للوصول إلى تلك الفرص.

كما أكد الملا على أهمية الاستمرار في الالتزام بتنفيذ إجراءات وخطط السلامة وتوفير بيئة عمل آمنة انطلاقاً مما تحققه الشركة في هذا الاطار بمواقع عملها وخاصة حقل ظهر.

واستعرض المهندس خالد موافي رئيس شركة بتروشروق أهم نتائج الأعمال، موضحاً أن حقل غاز ظهر حقق خلال العام المالي 2021/2022 رقماً قياسياً منذ بدء الإنتاج عام 2017/2018.

وأضاف موافي أن إنتاج من الحقل حوالي 2.7 مليار قدم مكعب غاز طبيعى يومياً علاوة على نحو 5 آلاف برميل متكثفات يوميا، ولفت إلى أن الاستثمارات خلال العام بلغ 741 مليون دولار ليصل إجمالي حجم الاستثمارات في حقل ظهر منذ بدء العمل إلى أكثر من 12 مليار دولار.

كما استعرض موافي نتائج أعمال شركة بتروبل، موضحاً أن الإنتاج اليومي بلغ أكثر من مليار قدم مكعب غاز و نحو 65 الف برميل زيت خام و 11 الف برميل متكثفات وأن إجمالي الاستثمارات بلغ 714 مليون دولار.

وأشار إلى أنه تم خلال العام وضع 13 بئراً على الإنتاج بحقول سيناء بمعدلات إنتاج أولية حوالي 7300 برميل يومياً بالرغم من التناقص الطبيعي للمخزون من الحقول القديمة التي تنتج منذ أكثر من 70 عاماً، وأنه تم تكثيف أعمال الصيانة للآبار للحفاظ على الإنتاج، كما استعرض أهم مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعى مثل بلطيم جنوب غرب وجنوب غرب بشروش.

وحضر أعمال الجمعية الجيولوجى أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والمحاسب هشام نورالدين رئيس الإدارة المركزية لمكتب الوزير، والمهندس شريف حسب الله وكيل الوزارة للإنتاج، والدكتور مجدى جلال رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” ونوابه للاستكشاف والإنتاج والعمليات والتخطيط والمشروعات والشئون المالية، والجيولوجى علاء البطل الرئيس التنفيذي لهيئة البترول ونوابه للاستكشاف والإنتاج والمالية والرقابة على الشركات الأجنبية والمشتركة، وممثلو شركات إينى وروزنفت وبى بى ومبادلة.