أشهر مسكن للألم في العالم يواجه تهمة خطيرة.. ودولة أفريقية تبدأ التحقيق

قررت سلطات دولة جامبيا، وقف مبيعات جميع العلامات التجارية لدواء شراب باراسيتامول، الثلاثاء، وبدأت الحكومة تحقيقا في الاشتباه بوجود صلة بين الدواء ووفاة العشرات من الأطفال.

والمعروف أن أدوية البارسيتامول من أشهر مسكنات الألم في العالم، وينصح بها دائما لأنها أكثر أمانا للمعدة، وتأثيراتها الجانبية نادرة.

يأتي التحقيق بعد اكتشاف ارتفاع في حالات إصابة الكلى الحادة بين الأطفال دون سن الخامسة في أواخر يوليو الماضي، وفقا لرئيس الجهاز الصحي في جامبيا.

من جانبها، قالت هيئة مراقبة الأدوية قالت إنه لا توجد بيانات كافية لتبرير فرض حظر عام على شراب باراسيتامول، مسكن الألم الذي غالبا ما يستخدم لخفض حرارة الأطفال.

وفقا لسكاي نيوز عربية، أصيب الأطفال بأعراض منها عدم القدرة على التبول وارتفاع الحرارة والقيء، يؤدي بسرعة إلى الفشل الكلوي.

كان مسؤولو منظمة الصحة العالمية أفادوا الأسبوع الماضي إن الأدلة لا تشير إلى “باراسيتامول”، لكن إلى مصدر ناقل للعدوى مثل المياه الملوثة، لكنهم أكدوا أن هناك العديد من الأسئلة التي لم تتم الإجابة عليها بعد.

والمعروف أن أدوية البارسيتامول من أشهر مسكنات الألم في العالم، وينصح بها دائما لأنها أكثر أمانا للمعدة، وتأثيراتها الجانبية نادرة.