التصديري للكيماويات يوقع بروتوكولا مع الجمارك لتيسير عقبات التصدير

كتبت- شيرين صلاح:

وقع المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، بروتوكول تعاون، مع وحدة دعم المصدرين والمنتجين بمصلحة الجمارك، اليوم الاثنين، وذلك لتيسير العقبات أمام المصدرين.

وبحسب بيان من المجلس التصديري اليوم الاثنين، وقع بروتوكول التعاون كلٌ من المهندس خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، والشحات غتوري رئيس مصلحة الجمارك.

وذكر البيان أن مدة البروتوكول عامين تبدأ من تاريخ التوقيع عليه، وقابلة للتجديد بنفس الشروط المتفق عليها ما لم يخطر أحد الطرفين برغبته في غير ذلك بمدة لا تقل عن 6 أشهر على الأقل قبل تاريخ انتهاء البروتوكول.

وقال خالد أبو المكارم، إن توقيع البروتوكول يأتي في إطار توجيهات رئيس الجمهورية بأهمية دعم وتحفيز القطاع التصديري والعمل على مضاعفة الصادرات والوصول بها إلى 100 مليار دولار سنويا، باعتبارها أحد أهم المصادر الرئيسية للاقتصاد القومي وعنصرا أساسيا في جلب العملة الصعبة ومن ثم زيادة الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية.

وأضاف أن البروتوكول جاء لتعزيز التعاون بين الجهات الحكومية والمجالس التصديرية في إطار تسهيل انسياب وتدفق الصادرات المصرية لمختلف الأسواق الخارجية من خلال دخول أسواق جديدة أو التوسع في الأسواق الحالية بما ينعكس على الاقتصاد القومي من تحفيز للاستثمار وتشغيل عمالة جديدة وجلب عملات أجنبية.

وذكر أبو المكارم أن البروتوكول يأتي أيضا في إطار التواصل الفعال مع المصدرين والمنتجين وحل مشاكلهم وتقديم أوجه الدعم والمساعدة من خلال تيسير الإجراءات وخلال المشاكل الجمركية وتذليل المعوقات التي قد تواجه قطاع التصدير.

ووفقا للبروتوكول، فإن المجلس التصديري يلتزم بالتنسيق مع وحدة دعم المصدرين والمنتجين بشأن خطة زيادة الصادرات، والتنسيق بشأن التحديات التي تواجه أو قد تواجه المجتمع التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة فيما يتعلق بالسياسات والإجراءات الجمركية ووضع مقترحات وسبل حلها.

كما يتضمن البروتوكول التزام المجلس أيضا بطرح رؤية المصدرين حول التشريعات والسياسات الجمركية في مجال التصدير واقتراح ما يلزم وتحديثها، بحسب البيان.

كما يلتزم المجلس وفقا للبروتوكول باقتراح البرامج والمشروعات الخاصة بالدعم الفني والتدريب لممثليه وأعضاءه ، وموافاة وحدة دعم المصدرين والجمارك بأية قرارات تصدر عن وزارة الصناعة والتجارة تتعلق بالعملية التصديرية أو القرارات الجمركية التي تصدر عن جهات أجنبية في شأن وارداتها من مصر.

وفي المقابل تلتزم وحدة دعم المصدرين والمنتجين بتسهيل الإجراءات الجمركية لشركات أعضاء المجلس للاستفادة من الخدمات التي تقدمها مصلحة الجمارك ومنها انضمام الشركات إلى برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد، وكذلك أولوية اعتماد هذه الشركات في البرنامج السابق، وفقا للبيان.

وتتضمن مهام الوحدة ضمن البروتوكول تقديم التيسيرات فيما يتعلق بإجراءات تجديد التراخيص التي تصدر من الجمارك مثل بطاقة المتعاملين، وتراخيص التخليص الجمركي، وقيد المتعاملين مع الجمارك، وتقديم التيسيرات في الحصول علي دورات التخليص الجمركي لأعضاء المجلس، وموافاة المجلس بأية قرارات تصدر عن المصلحة تتعلق بالعملية التصديرية.

ونص البروتوكول على أن تحدد نقطة اتصال من الطرفين لمتابعة تنفيذ بنود البروتوكول يكون ممثلاها عن المجلس المدير التنفيذي للمجلس وعن مصلحة الجمارك رئيس وحدة دعم المصدرين والمنتجين.