التضامن: إجمالي المستفيدين من دعم تكافل وكرامة أكثر من 20 مليون فرد

القاهرة – مصراوي:

استقبلت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة خالدة بوزار المدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والوفد المرافق لها، وذلك بحضور الأستاذ رأفت شفيق مدير برنامج ” تكافل وكرامة”، والدكتور أحمد سعدة معاون وزيرة التضامن الاجتماعي لدعم العمل الأهلي ومنسق مؤتمر تغير المناخ بالوزارة، والأستاذة أمينة طراف معاون وزيرة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية.

وأثنت وزيرة التضامن الاجتماعي على التعاون المثمر بين الوزارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والممتد من عام 2015 من خلال مذكرة تفاهم لدعم التطوير المؤسسي، مشيرة إلي أن الوزارة تنفذ حزمة متكاملة من تدخلات الحماية الاجتماعية بدءًا من الألف يوم الأولى في حياة الطفل وحتى مرحلة بلوغ سن المعاش.

وتوسعت الوزارة في برامج الحماية الاجتماعية بعد انتشار جائحة كورونا وتبعات الأزمة الروسية الأوكرانية، طبقاً لتعليمات القيادة السياسية، حيث تم إضافة حوالي 1.5 مليون أسرة لتستفيد من البرنامج ليصل إلى 5.1 مليون أسرة بالشراكة مع التحالف الوطني للعمل الأهلي والتنموي، وفقا للوزيرة.

وأوضحت القباج أن الوزارة تستمر في تعزيز القدرات المؤسسية والموارد البشرية، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبتمويل من الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، ومؤخراً قد تم اعتماد الهيكل التنظيمي الذي تم استحداثه بالتنسيق مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة وتم الإعلان عن مسابقات لتنصيب القيادات الوظيفية بالهيكل.

كما تم مناقشة أن الوزارة قد انتهت من إنشاء وحدة لحقوق الإنسان بالوزارة، للمساهمة في إعداد تقرير بشأن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والمدنية في إطار الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان التي أطلقها السيد الرئيس الجمهورية العام الماضي، كما انتهت الوزارة من إنشاء وحدة تعزيز الحوكمة ومكافحة الفساد في إطار جهود الدولة في التطوير الإداري وتعزيز قواعد الحوكمة.

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي الجهود التي تبذلها الوزارة في المساهمة في تنظيم قمة المناخ COP27 في مجالات الإتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة بكافة أشكالها، وحشد أكثر من 1,000 من المتطوعين للمشاركة في تنظيم المؤتمر، فضلا عن التنسيق مع مؤسسات العمل الأهلي المشاركة في مؤتمر المناخ لاستعراض الجهود والقضايا التي تصب في الاستدامة البيئية.