الفنادق وصناعة الألومنيوم.. فرص استثمارية للصناديق السيادية العالمية والقطاع الخاص

كتبت- شيماء حفظي:

تبحث وزارة قطاع الأعمال العام، عن شراكة في عدد من المشروعات، والتي تمثل فرصًا استثمارية يتم ترويجها من خلال الصندوق السيادي، في عدد من القطاعات التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، منها الفنادق وصناعة الألومنيوم، لدى الصناديق السيادية العالمية والقطاع الخاص.

ووفقا لبيان من وزارة قطاع الأعمال، بحث المهندس محمود عصمت، وزير قطاع الأعمال العام، مع الدكتور هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، تعزيز التعاون في عدد من الملفات محل الاهتمام المشترك بين الوزارتين، حيث عقد الوزيران اجتماعًا موسعًا حضره عدد من قيادات الوزارتين، ناقش مجالات وفرص التعاون بين الشركات التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام وصندوق مصر السيادي.

وتطرق الاجتماع، إلى التعاون القائم بين وزارة قطاع الأعمال العام والصندوق السيادي في مجال توفير البنية التحتية للسيارات الكهربائية، وإجراءات تأسيس شركة لإنشاء وتشغيل محطات شحن السيارات الكهربائية بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، وموقف المناقصة المطروحة بين الشركات المؤهلة لإدارة محطات الشحن والمساهمة في رأس مال الشركة، التي ستقوم بإنشاء 3 آلاف شاحن كمرحلة أولى خلال 18 شهرا في محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية.

حضر الاجتماع من جانب وزارة التخطيط: المستشار محمد أبا زيد المستشار القانوني للوزيرة، وأيمن سليمان المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، وعمرو الهامى المدير التنفيذي لصندوق مصر الفرعي للسياحة والاستثمار العقاري وتطوير الآثار، ومحمد العقبي المستشار الإعلامي للوزيرة.
كما حضر من جانب وزارة قطاع الأعمال العام محمد حسونة مستشار الوزير للاستثمار وإعادة الهيكلة، والمستشار سعيد عرفة المستشار القانوني للوزارة، ورشا عمر مساعد الوزير لشؤون المشروعات، وداليا تادرس مساعد الوزير للشؤون الفنية، وأمل صالح مستشار الوزير لشؤون الشركات المشتركة، والمهندس عادل والي العضو المنتدب التنفيذي للشركة القابضة للسياحة والفنادق، ومحمد دعيبس مدير مكتب الوزير، وابرام اللاوندي مستشار الوزير لشؤون الإعلام.