"المؤتمر الاقتصادي".. بشاي يقترح وضع خطة لتحويل المستوردين لمصنعين

كتبت- شيرين صلاح:

قال المهندس متى بشاي، رئيس لجنة التجارة الداخلية بشعبة المستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن هناك عددا من المقترحات التي يمكن للحكومة الاستعانة بها في رؤيتها الاقتصادية خلال الفترة المقبلة في إطار دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لعقد مؤتمر اقتصادي نهاية الشهر الجاري لوضع رؤية متكاملة للتحديات والمعوقات الاقتصادية.

وأضاف بشاي، خلال بيان له اليوم الأربعاء، أن من بين هذه المقترحات ضرورة الإسراع بوضع خطة قصيرة وطويلة الأجل لتحويل المستوردين إلى مصنعين، على أن يتم ذلك بالتدريج على مراحل متتالية.

كما اقترح بشاي أيضا عقد ورش عمل لتدريب المستوردين علي التحول للتصنيع، وأن يتم ذلك وفق خطة زمنية من 5 و10 سنوات، وأن يتم ذلك إلى جانب عملياتهم الاستيرادية، وهو ما سيساهم بشكل كبير في خفض فاتورة الاستيراد والاعتماد على المنتج المحلي، بحسب البيان.

وذكر بشاي أن هذا هو التوقيت الأنسب في الاعتماد على المنتج المحلي المكون المحلي من خامات ومستلزمات لتقليل فاتورة الواردات وزيادة فاتورة الصادرات، بالإضافة إلى أنه لابد من زيادة دعم وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي لها أهمية كبرى في نهضة الاقتصاد وتوفير فرص العمل وزيادة حجم الإنتاج المحلي.

وأشار إلى ضرورة تقديم مجموعة من الإجراءات لتسهيل وسرعة الإفراج الجمركي لحل أزمة تكدس البضائع والسلع في الموانئ.

وطالب بشاي بضرورة مناقشة عدد من الملفات الاقتصادية التي تمس حياة المواطن المصري خلال المؤتمر، ومنها كيفية مواجهة ارتفاع سعر الدولار، وتدعيم الجنيه مقابل الدولار، والذي أدى إلى حدوث الفجوة التمويلية التي تعاني منها مصر بسبب نقص الحصيلة الدولارية، وارتفاع الطلب على الدولار لسداد فاتورة الاستيراد المرتفعة، وإيجاد حلول لسد هذه الفجوة التمويلية وزيادة الحصيلة الدولارية.

وأوضح أن المؤتمر الذي دعا إليه الرئيس يمثل فرصة كبيرة لاستعراض الاقتراحات والحلول المقترحة لكافة القضايا الاقتصادية التي تواجه الوطن والمواطن على حد سواء، من خلال تحليل المشهد والوضع الاقتصادي المصري وتقييم تجربة الإصلاح الاقتصادي الذي بدأته الدولة منذ عام 2016، وتقييم الإجراءات والمبادرات التي تبنتها الدولة في مواجهة أزمة كورونا وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على الاقتصاد العالمي والقومي.

وأضاف بشاي أن هناك العديد من المشاكل التي تواجه المستوردين حاليا، مؤكدا أن الدعوة لعقد المؤتمر خلال الفترة المقبلة تأتي في وقت هام في ظل ما يشهده العالم من تحديات اقتصادية كبيرة.

وذكر أن الحكومة قدمت الفترة الأخيرة مجموعة من الإجراءات التي تساهم في تحفيز الاستثمار المحلي وجذب الاستثمارات الأجنبية، بالإضافة إلى مساهمتها في تعظيم الصناعة الوطنية وتعميق المنتج المحلي.