بسبب مليون جنيه.. ناهد فريد شوقي تطالب بإيقاف أحمد الفيشاوي عن التمثيل (خاص)

كتبت- منى الموجي:

أبدت المنتجة الكبيرة ناهد فريد شوقي، استيائها من عدم حصولها حتى الآن على حقوقها من الفنان أحمد الفيشاوي والتي تم إقرارها بموجب حكم قضائي.

وقالت ناهد في تصريحات خاصة لـ”مصراوي” إن رغم الحكم القضائي والشكاوى التي تقدمه بها لأكثر من جهة بينها نقابة المهن التمثيلية برئاسة الدكتور أشرف زكي ضد عضو النقابة أحمد الفيشاوي، إلا أنها لم تصل لحل في أزمتها، التي نتجت عن امتناعه عن تصوير فيلمها “اللعبة الأمريكاني”، إخلالا بالعقد بينهما ودون أن يرد ما حصل عليه من مال كمقدم تعاقد.

كما علمنا أن حتى الآن لم يصل للمنتجة ناهد فريد شوقي رد من النقابة بعدما طالبتها بتنفيذ قرارها السابق ضد الفيشاوي بإحالته للتأديب، وإيقافه عن العمل ليعامل مثلما حدث في واقعة سابقة كانت بطلتها الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي والتي تم صدور قرار ضدها بالإيقاف عن العمل حتى سدادها مستحقات المنتج محمد السبكي.

ناهد أشارت إلى أنها سبق وتواصلت مع الدكتور أشرف زكي أكثر من مرة للوصول لحل، وآخرها قبل إرسال الحجز للمنتج –إذ تم إرسال قرار بالحجز على مستحقات أحمد الفيشاوي لدى الشركة المنتجة لفيلم الجديد رهبة وتحصيلها ضمن حقها المادي-، لافتة إلى أنه وعد بالحل ولكن لم يتواصل معها مرة أخرى.

وأرسلت ناهد نسخة من شكوى جديدة تقدمت بها إلى الأستاذ فاروق صبري رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة السينما، وجاء نصها على النحو التالي:

الشكوى مقدمة لسيادتكم ناهد فريد شوقي صاحبة أفلام ناهد فريد شوقي ضد الفنان أحمد محمد فاورق وشهرته أحمد الفيشاوي، السادة شركة الجذور للإنتاج الفني والتوزيع الموضوع

الطالبة عضو بغرفة صناعة السينما منتجة وحصلت ضد عضو نقابة المهن التمثيلية الفنان أحمد فاروق وشهرته أحمد الفيشاوي على حكم في الدعوى رقم 1294 لسنة 2017 مدني كلي الجيزة الصادر بجلسة 27 يونيو 2019، والقاضي منطوقه حكمت المحكمة بإلزام المدعي عليه بأن يرد للمدعية 170 ألف جنيه قيمة المبلغ الذي استلمه من المدعية فضلا عن إلزامه بمبلغ مليون جنيه على سبيل التعويض عن الضرر المادي والأدبي وألزمته المصاريف وخمسة وسبعين جنيه مقابل أتعاب المحاماة.

وأصبح الحكم نهائيا بعد صدور الحكم في الاستئناف المقام من الفنان أحمد محمد فاروق والمقيد برقم 2755 لسنة 138 استئناف القاهرة مأمورية الجيزة والذي قضى بعدم جواز نظر الاستئناف لسابقة الفصل فيه.

وقد ثبت خطأ الفنان أحمد الفيشاوي بموجب الحكم النهائي سالف الذكر وإخلاله بتعاقده مع الطالبة.

وسبق صدور قرار من السيد المستشار القانوني للنقابة نائب رئيس مجلس الدولة وفقا للثابت بكتاب نقابة المهن التمثيلية المؤرخ 27 أكتوبر 2017، هذا القرار الذي انتهى الى إحالة الفنان أحمد الفيشاوي إلى لجنة التأديب في حال عدم استكماله تصوير فيلم (اللعبة الأمريكاني) وقد ثبت بموجب الحكم النهائي سالف البيان عدم استكمال الفنان أحمد الفيشاوي تصوير الفيلم وثبوت خطأه، مما يتوجب قرار النقابة السابق وإحالته إلى لجنة التأديب لتوقيع الجزاء المناسب تأديبيا.

ولما كانت الطالبة تداين الفنان أحمد الفيشاوي بمبلغ مليون ومائة وسبعون ألف جنيه بموجب حكم نهائي واجب النفاذ وممتتع عن سداد المبلغ حتى الآن.

ولما كان قد سبق إصدار قرار ضد الفنانة هيفاء محمد وهبي بوقفها عن العمل لحين سداد مستحقات المنتج محمد السبكي، والبالغة مليون جنيه مصري و20 ألف دولار أمريكي وبالفعل قامت بسداد المبلغ.

كذلك سبق للجنة الثلاثية المشتركة إلزام منتج فيلم أشباح أوروبا بسداد أجر الفنانة هيفاء وهبي وقدر 2 مليون جنيه مصري، ولم تصدر نقابة المهن التمثيلية فوتشر الفيلم للشركة المنتجة إلا بعد سداد أجر الفنانة.

وحيث ان المشكو في حقه الأول يقوم حاليا بالتمثيل في الفيلم السينمائي المسمى رهبة من إنتاج شركة الجذوب للإنتاج الفني والتوزيع مقابل مستحقات للمشكو في حقه الأول لدى المشكو في حقه الثاني، وحرصا منا على عدم إلحاق الضرر بمنتج فيلم رهبة ارتضينا الحجز على مبلغ 500000 جنيه فقط من أجر المشكو في حقه الأول وليس كامل أجره، إلا أن المشكو في حقه الثاني قد ضرب عرض الحائط بالإجراءات القانونية ومستمر في التصوير وسداد مستحقات أحمد الفيشاوي.

لذلك يرجى التفضل ببحث الشكوى واتخاذ القرارات اللازمة لعودة الحق لأصحابه ومنها :

– وقف الفنان أحمد الفيشاوي عن العمل لحين سداد مستحقات الشاكية عملا بالمثل بما تم اتخاذه من قرار ضد الفنانة هيفاء وهبي لصالح المنتج محمد السبكي.

– وقف إصدار فوتشر المنتج فيلم رهبة من نقابة المهن التمثيلية ونقابة المهن السينمائية عملا بحالة المثل مع المنتجة لفيلم أشباح أوروبا.

– إخطار الرقابة على المصنفات الفنية بعدم إصدار ترخيص عرض فيلم رهبة.

جدير بالذكر أن فيلم اللعبة الأمريكاني تأليف مدحت السباعي، إخراج مصطفى أبو سيف، بطولة ناهد السباعي وأحمد فهمي وشيماء سيف، عُرض في 2019.