بوتر يوجه رسالة عاطفية لجماهير برايتون بعد انتقاله إلى تشيلسي

كتب- د ب أ

طالب جراهام بوتر جماهير فريق برايتون الإنجليزي لكرة القدم بمسامحته بعدما ترك النادي لتدريب فريق تشيلسي.

ووقع بوتر، 47 عاما، على عقد مدته 5 أعوام مع تشيلسي يوم الخميس الماضي ليخلف توماس توخيل، الذي أقيل من منصبه.

وفي خطاب مفتوح تمت كتابته يوم الخميس الماضي، ونشر اليوم الأحد على موقع برايتون الإلكتروني، قال بوتر إنه يعتز بالسنوات الثلاث الرائعة التي قضاها في برايتون ولكنه تقبل ألا تتمكن بعض الجماهير من مسامحته.

وقال بوتر “كانت 3 أعوام رائعة مع النادي الذي غير حياتي وأردت أن أحصل على لحظة لأودعكم كلكم لجعل هذه الفترة مميزة في مسيرتي”.

وأضاف “أودع ناديًا رائعًا سيظل دائما يعني لي ولعائلتي الكثير. بالنسبة للبعض أدرك أن التغيير الذي يحدث بشكل مفاجئ في كرة القدم يكون من الصعب تقبله”.

وأكمل “ربما لن أكون قادرا على جعلكم كلكم تسامحونني لرحيلي، ولكني أود على الأقل أن أحصل على الفرصة لكي أشكركم”.

وقاد بوتر فريق برايتون لاحتلال المركز التاسع في الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الماضي- وهو أعلى مركز أنهى به الفريق الدوري- وحاليا يحتل الفريق المركز الرابع في جدول الترتيب.

وقال إن لاعبيه قدموا أداء فاق التوقعات وأشاد بمشجعي الفريق ومجلس إدارة النادي والعاملين بالنادي.

وأوضح “أتمنى أن تتفهموا أن في هذه المرحلة من مسيرتي، شعرت أنه يتعين علي استغلال الفرصة الجديدة”.

وأضاف بوتر أنه تقاسم مع النادي لحظات لا تنسى، مستشهدا بالانتصارات التي حققها الفريق على توتنهام وآرسنال ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد، كما وجه التهنئة للمدرب الذي سيخلفه أيا كان اسمه.