تأثيرات غير متوقعة.. ماذا يحدث لجسمك عند الإصابة بالإمساك؟

كتبت: رويدا أشرف

يعد الإمساك أحد أصعب الحالات غير الصحية، ويتسم بحركات أمعاء متقطعة وبراز يبدو أنه يكاد يكون من المستحيل تحريكه عبر نظامك وخروجه من جسمك.

فقد لا يبدو الإمساك مشكلة كبيرة، ولكنه غالبًا ما يكون علامة على شيء آخر يحدث من الناحية الصحية، من قصور الغدة الدرقية إلى سرطان القولون، وفق ما أورد موقع “healthdigest”.

على الرغم من أننا جميعًا نعرف إلى حد كبير شعور الإمساك، فإننا لا نعرف جميعًا سبب حدوثه، أو بشكل أكثر تحديدًا، ما الذي يحدث عند حدوثه. إليك ما يحدث لجسمك عند إصابتك بالإمساك: – عدم توازن مستويات الماء في البراز:

يحدث الإمساك بسبب اختلال توازن الماء بين فضلات الإنسان وجسمك، أثناء هضم الطعام، ينتقل من خلال نظامك، مع مرور العناصر الغذائية والماء منه إلى جسمك.

عند القيام بذلك، يتم إنشاء البراز، لكن في بعض الأحيان، يمتص جسمك الكثير من الماء من الطعام، ما يجعلك تعاني من نفايات يصعب التخلص منها، يحدث هذا عادةً لأن طعامك ينتقل عبر نظامك لفترة طويلة جدًا، وأثناء ذلك، يتم امتصاص المزيد من الماء منه.

في حين أن الإمساك يمكن أن يكون ناتجًا عن كمية كبيرة من الحالات الأساسية، فإن السببين الأكثر شيوعًا هما عدم شرب كميات كافية من الماء وعدم الحصول على ما يكفي من الألياف في نظامك الغذائي.

ويعد تغيير نمط حياتك ليشمل الأطعمة الغنية بالألياف، يسمح للطعام بالتحرك بسلاسة أكبر عبر الجهاز الهضمي. – الشعور بالغثيان:

عندما يكون لديك إمساك، يبدأ عدم التوازن هذا في التأثير على معدتك بطرق غريبة، ما يؤدي إلى الشعور بالغثيان واضطراب المعدة.

ويمكن أن يتفاقم هذا بسبب أي شيء يسبب الإمساك نفسه، مثل الجفاف أو متلازمة القولون العصبي أو أي دواء تتناوله قد يساهم في حركات الأمعاء غير المنتظمة، وقد يكون الغثيان مصحوبًا أيضًا بأعراض أخرى ناجمة عن الإمساك، مثل الانتفاخ أو الألم. – جهد أكثر عند التبرز:

عندما تصبح الأمور أكثر صعوبة، قد تكون هناك حاجة إلى الجهد الإضافي لتحريك الأمور، وإذا كان برازك ممسكًا بشكل صعب، فقد تجد أنك مضطر إلى الضغط أكثر في المرحاض.

في حين أن هذا الإجهاد قد يبدو منطقيًا وضروريًا، فإنه لديه القدرة على التسبب في بعض المضاعفات السيئة جدًا، من تدلي المستقيم إلى فتق الحجاب الحاجز (حيث تشق معدتك طريقها من خلال الحجاب الحاجز)، فإن الإجهاد أثناء التبرز هو ما يسبب عادةً الدوخة أو الدوار الذي يمكن أن يصاحب الإمساك، – الشعور بالانتفاخ والتقلصات:

عندما يظل البراز في الجهاز الهضمي والقولون لوقت طويل، فإنه يتخمر عندما تذهب البكتيريا الموجودة بداخلك إلى العمل، وأثناء حدوث عملية التخمير هذه، يتم إطلاق الغاز، ما يؤدي إلى الانتفاخ.

وقد ينتهي الأمر بالغاز الذي يتراكم بعد ذلك بالتسبب في تقلصات وألم في البطن، لأن هذا الغاز ناتج عن انسداد، فإن الشيء الوحيد الذي يمكنه علاجه بشكل صحيح هو التخلص من الانسداد نفسه، أي عن طريق علاج الإمساك والذهاب إلى الحمام. – تتأثر عضلات قاع حوضك:

عندما تجهد للتبرز، خاصة إذا كنت تعاني من إمساك مزمن، يمكن أن تتورط عضلات قاع الحوض، ويمكن أن تصاب بسرعة، حيث يمكن أن يؤدي هذا بعد ذلك إلى مجموعة من المشاكل غير المباشرة.

وقد يكون لإحدى هذه العوامل تأثير على مثانتك، حيث تبدأ في فقدان السيطرة على قاع حوضك، وهو ما يُعرف أيضًا باسم سلس البول الإجهادي.

وربما تواجه أيضًا تأثيرًا على صحتك الجنسية، مع فقدان الإحساس والألم المحتمل أثناء الجماع، في الحالات الأكثر خطورة، يمكن أن يؤدي الخسارة الشديدة في وظيفة قاع الحوض إلى تدلي الأعضاء. – ستكون أكثر عرضة للإصابة بالبواسير:

عندما تحاول إخراج البراز، فإنك تخلق ضغطًا إضافيًا على الأوعية الدموية في فتحة الشرج والمستقيم السفلي، ما سيؤدي هذا إلى ظهور البواسير، وهي أوردة وأوعية دموية منتفخة ومثيرة للحكة ومؤلمة في كثير من الأحيان، ما قد يؤدي إلى حدوث نزيف حول منطقة الشرج، فإن علاجها يمكن أن يكون كابوس. – يبدأ أسفل ظهرك في الشعور بالألم:

الألم الخفيف المنتشر من خلال أسفل ظهرك قد يكون سببه الإمساك، ويمكن أن يحدث هذا عندما يبدأ البراز الذي لا يستطيع التحرك عبر نظامك بفاعلية في خلق ضغط على باقي جسمك من خلال دعمه.

من المهم أن تضع في اعتبارك أنه إذا كنت تعاني من آلام أسفل الظهر جنبًا إلى جنب مع الإمساك، فقد يكون كلاهما ناتجًا عن نفس الشيء، قد تؤدي بعض أنواع العدوى إلى آلام الظهر والإمساك، بالإضافة إلى ورم في العمود الفقري.

وإذا كنت تعاني من ألم شديد في الظهر، فقد يرجع ذلك أيضًا إلى الإصابة بمتلازمة القولون العصبي أو العصب المحاصر أو حتى مرض باركنسون. – فقدان الشهية:

إذا كنت مصابًا بالإمساك، فربما تحاول إعادة التفكير فيما تناولته آخر مرة، لكي تتجنب أكله مرة أخرى، عندما يمتلئ القولون والمستقيم بالبراز، يرسل المستقيم رسائل منعكسة إلى المعدة والدماغ لإبطاء إفراغ المعدة.

وإذا كنت لا تشعر بالجوع، فإن نفس الآلية التي تمنعك من الشعور بالجوع قد تؤدي أيضًا إلى الشعور بالغثيان، وإذا حاولت تجاوز ذلك، فقد ينتهي بك الأمر بالشعور بسوء أكبر، قد يؤدي هذا بعد ذلك إلى عدم قدرتك على الاحتفاظ بطعامك على الإطلاق، وتقيؤ كل شيء. – تزداد احتمالية حدوث الشق الشرجي:

الضغط الشديد على المر

حاض أثناء الإمساك يمكن أن يسبب تمزقًا في ممر الشرج، والمعروف أيضًا باسم الشقوق الشرجية.

على الرغم من أن هذه الشقوق قد تكون صغيرة في البداية، فإنه كلما طالت مدة الإمساك وكلما زاد الإجهاد، زاد حجمها، وعندما يحدث هذا، يمكن أن يبدأ هذا في إحداث بعض الصعوبات الحقيقية.

قد تبدأ الشقوق الشرجية الأكبر في التأثير على عضلات العضلة العاصرة، والتي تعمل على إبقاء فتحة الشرج مغلقة، عندما يحدث هذا، لا يقتصر الأمر على الانتظار حتى يتحسن، فقد يكون من الضروري إجراء المزيد من العلاجات العملية، مثل الجراحة. – تطوير التهاب الرتج:

يظهر التهاب الرتج بشكل عام عن طريق آلام البطن، عادةً حول الجزء السفلي من البطن وربما على الجانب الأيسر، يمكن أن يكون هذا غالبًا مصحوبًا بأعراض كلاسيكية أخرى للعدوى، مثل الغثيان والحمى والتشنج.

في حالات نادرة، قد تصبح الأمعاء الغليظة أيضًا ملتهبة ومتهيجة، وهي حالة تُعرف باسم التهاب القولون الرتجي، نظرًا لأن التهاب الرتج هو عدوى، فإنه يتم علاجه بشكل شائع باستخدام مجموعة من الأدوية، قد يُطلب منك أيضًا اتباع نظام غذائي سائل لفترة قصيرة من الوقت، من أجل إعطاء القولون الخاص بك بعضًا من مساحة التنفس للشفاء. كيف يمكنك منع أو علاج الإمساك؟

عندما يكون الإمساك ناتجًا عن عوامل نمط الحياة، فعادةً ما يكون هناك بعض التغييرات البسيطة التي يمكن أن تعيد أمعائك إلى العمل بشكل جيد.

أهم شيء يمكنك القيام به هو إعادة تنظيم نظامك الغذائي، مع التركيز على استهلاك المزيد من الألياف من خلال الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.

من المهم أيضًا الحفاظ على رطوبة الجسم، للتأكد من أن جسمك ليس مضطرًا إلى امتصاص الماء من برازك ويظل ممتلئًا جيدًا من السوائل التي تشربها، والحفاظ على النشاط والانخراط في التمرينات المستمرة سيبقي الأمور في حالة حركة.

ماذا يحدث لجسمك إذا تناولت البلح الأسود بالسمن البلدي؟

لوحة فنية عبارة عن قطعة خيار مخلل بـ116 ألف جنيه.. ما قصتها؟

تجنبا لحصوات الكلى.. 4 طرق تساعدك على طرد الأملاح من الجسم

حيلة جديدة للصوص.. فتاة تسرق محفظة رجل طلبت منه المساعدة (فيديو)

صدمة ورعب.. استخراج ثعبان عالق في أذن امرأة (فيديو)