"حدث بعد وفاة الملكة".. سابقة تاريخية .. وتأجيل منافسات رياضية 24 ساعة فقط (فيديو)

على الرغم من تأجيل مباريات الدوري الإنجليزي حداداً على وفاة الملكة إليزابيث وعدم وضوح الرؤسة حتى الأن إلا أن هناك منافسات أخرى استأنفت نشاطها.

وكانت الملكة إليزابيث الثانية توفيت الخميس الماضي عن عمر يناهز 96 عاما، بعد ما يزيد عن 70 عاما قضتها على عرش بريطانيا.

وعُقدت مناقشات بين الحكومة البريطانية ورابطة الدوري الإنجليزي الممتاز على مدار الساعات الماضية، بشأن تأجيل مباريات “بريميرليج” هذا الأسبوع، بعد حالة الوفاة.

وألغى مجلس إنجلترا وويلز للكريكيت جميع المباريات يوم الجمعة بعد الإعلان عن وفاة الملكة، لكنه استأنف المباريات يوم السبت لجميع المباريات الدولية والمحلية والترفيهية.

وقبل مباراة إنجلترا مع جنوب إفريقيا التجريبية في لعبة الكريكيت ، التزم الحاضرون دقيقة صمت ، وكان هناك أداء للنشيد الوطني لـ God Save The King “فليحفظ الله الملك” الذي غنى لأول مرة في حدث رياضي بعد تنصيب الملك تشارلز الثالث ملكا للمملكة المتحدة خلفًا للملكة إليزابيث.

واستأنفت لعبة الركبي أيضًا يوم السبت مثل لعبة الكريكيت، مع استمرار جميع المباريات التي كان من المقرر عقدها بعد التزام دقيقة صمت لتكريم الملكة الراحلة.

وتركت الحكومة البريطانية قرار توقف أو استمرار الفعاليات الرياضية متروكة لتقدير المنظمين بما في ذلك إشارات الحداد قبل إقامة المباريات.