رغم وفاة الملكة إليزابيث.. ردود فعل غاضبة بعد تأجيل مباريات الدوري الإنجليزي

كتب-: سليمان غريب

لقى قرار تأجيل مباريات الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز بسبب وفاة الملكة إليزابيث الثانية انتقادات عديدة من جانب بعض نجوم بريميرليج السابقين.

وأعلنت رابطة الدوري الإنجليزي تأجيل جميع مباريات بريميرليج هذا الأسبوع، لتكريم الملكة إليزابيث الثانية بعد وفاتها عن عمر يناهز 96 عامًا أمس الخميس.

وقاد بيتر كراوتش الانتقادات لقرار الدوري الإنجليزي الممتاز بتأجيل المباريات، وأصر على أنه كان من الضروري استكمال اللقاءات، حتى تحصل الملكة على أفضل وداع من جانب اللاعبين والجماهير.

ونقلًا عن صحيفة “ديلي ميل”، قال كراوتش المحلل الرياضي – الذي لعب في بريميرليج كمهاجم لمنتخب إنجلترا وليفربول – إنه كان من الممكن أن تحصل الملكة على وداع أفضل من اللاعبين الذين يلتزمون الصمت ويغنون النشيد الوطني ويظهرون احترامهم على أرض الملعب.

وأضاف: “أعلم أنها مجرد رياضة في النهاية وهناك أشياء أكبر من ذلك بكثير، ولكن تخيل أن كل مبارياتنا مضت قدمًا في نهاية هذا الأسبوع”.

وتابع: “شارات سوداء ولحظة صمت ونشيد وطني وفرقة رويال تعزف وذلك أمام الملايين حول العالم يشاهدونها.. أليس هذا أفضل وداع بالنسبة للملكة؟”.

في غضون ذلك، لجأ الإعلامي الشهير بيرس مورجان وجاري نيفيل أسطورة إنجلترا ومانشستر يونايتد إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن خيبة أملهما من قرار إلغاء المباريات في نهاية هذا الأسبوع.

ويرى مورجان ونيفيل أن كرة القدم يمكن أن توحد الأمة ومنح الملكة الاحترام الذي تستحقه.

وغرد مورجان، قائلًا: “قرار سخيف، يجب أن تستمر الأحداث الرياضية”.

وأضاف: “الملكة أحبت الرياضة وسيكون من الرائع رؤية سماع حشود ضخمة تغني النشيد الوطني تكريماً لصاحبة الجلالة، كما فعل مشجعو وست هام بشكل رائع الليلة الماضية”.

ومن جانبه، إتفق جاري نيفيل مع مورجان، قائلًا: “يمكن للرياضة أن تُظهر الأفضل من خلال منح مشجعو كرة القدم الاحترام للملكة الذي تستحقه”.

وكان الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أعلن أنه سيتم أيضًا إلغاء جميع مباريات كرة القدم في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك الدوري الإنجليزي لكرة القدم والمباريات الافتتاحية لموسم WSL الجديد، وكذلك المباريات في بطولة باركلي للسيدات وكأس الاتحاد الإنجليزي للسيدات وكأس الاتحاد الإنجليزي.