سر إقامة مباراة آرسنال وبرينتفورد رغم تأجيل مواجهتي ليفربول ومانشستر يونايتد

كتب- لؤي محمد

تأجلت مباراتا تشيلسي ضد ليفربول، ومانشستر يونايتد أمام ليدز يونايتد اللتان كانا من المقرر إقامتهما غدًا الأحد في الدوري الإنجليزي الممتاز “بريميرليج”، بسبب مراسم جنازة الملكة إليزابيث الثانية، فما سر إقامة مباراة برينتفورد وآرسنال في اليوم ذاته؟

وكانت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز أعلنت في وقت سابق تأجيل مباريات الجولة السابعة كاملة، والتي كان من المقرر أن تقام الأسبوع الماضي، بسبب وفاة الملكة.

وعادت عجلة الدوري الإنجليزي للدروان من جديد أمس الجمعة بإقامة مباراتين من الجولة الثامنة، حيث انتصر أستون فيلا على ساوثهامتون بهدف، فيما فاز فولها على نوتنجهام فورست بنتيجة 3-2.

إلا أن الرابطة كانت أعلنت يوم الإثنين الماضي تأجيل 3 مباريات، بينها 2 بسبب مراسم جنازة الملكة، المقرر إقامتها الإثنين المقبل، إضافة إلى لقاء برايتون وكريستال بالاس، بسبب إضراب عمال السكة الحديد.

ويعني ذلك أن الفرق الستة، أطراف المواجهات الثلاث، ستغيب عن اللعب في الدوري لقرابة شهر، منذ 4 سبتمبر الجاري، موعد آخر مباراة قبل وفاة الملكة، حتى مطلع أكتوبر المقبل، إذ ستتوقف المسابقة إجباريًا مرة أخرى بسبب الأجندة الدولية.

وذكرت الرابطة في بيانها “بعد التشاور مع الأندية والشرطة والمجموعات الاستشارية للسلامة المحلية والسلطات الأخرى ذات الصلة، لم يكن هناك خيار آخر سوى تأجيل المباريات الثلاث”.

ومن المقرر أن تقام جنازة الملكة يوم الإثنين المقبل في مدينة لندن، حيث من المتوقع أن تشهد حضور أعداد كبيرة، سواء على المستوى الشعبي أو بحضور عدد من قادة الدول في العالم.

وبالتالي فإن الاستعدادات الأمنية لهذا الحدث تمنع إقامة أي فعاليات أخرى مهمة حتى ولو كانت في اليوم السابق (الأحد).

لذلك قررت الرابطة تأجيل مباراتي ليفربول ضد تشيلسي على “ستامفورد بريدج”، وكذلك مانشستر يونايتد أمام ليدز على “أولدترافورد” نظرًا للتنافس والعداء الكبيرين على المستوى الجماهيري بين كل طرفين، ما يحتاج تأمينًا مكثفًا.

بينما ذكرت شبكة “ليفربول إيكو” أن مباراة برينتفورد وآرسنال على ملعب “جيتيك كوميونيتي” تغير موعدها لتقام ظهرًا في نفس اليوم دون تأجيلها ليوم آخر، لعدم وجود تنافس كبير بين طرفيها، مقارنة بالمباراتين الأخرتين، رغم أنها مباراة ديربي بين فريقين من العاصمة.