صراع برتغالي .. بوادر أزمة بين الزمالك ومنتخب مصر بسبب الخماسي الدولي

يدخل المنتخب المصري معسكرًا في الفترة بين 13 إلى 27 سبتمبر، يخوض خلاله مباراتين وديتين أمام ليبيريا والنيجر، في تجربة أولى تحت قيادة روي فيتوريا المدير الفني الجديد للفريق.

ويأتي معسكر منتخب مصر ليتزامن مع مباراتي نادي الزمالك أمام إيليكت التشادي، واللاتي ستقاما في يومي 18 و25 من الشهر نفسه، بعدما تأجلت المواجهات نظرًا لإنشغال الأبيض بخوض مباراة كأس سوبر لوسيل ضد الهلال السعودي.

وحسبما علم مصراوي ، فإن بوادر أزمة ظهرت خلال الساعات الماضية بين الجهازين الفنيين لمنتخب مصر ونادي الزمالك، جاءت بسبب اللاعبين الذين تم استدعاءهم من القلعة البيضاء للتواجد في معسكر الفراعنة.

ووفقًا لما أكده مصدر -تحفظ على ذكر اسمه- في تصريحات خاصة ليلا كورة، فإن حوارًا دار بين فيتوريا وجيسوالدو فيريرا المدير الفني للزمالك خلال الأيام الماضية بهذا الشأن.

وأبدى فيريرا تمسكه بتواجد الخماسي محمد عواد، محمود حمدي “الونش”، أحمد أبو الفتوح، إمام عاشور وأحمد سيد “زيزو” مع الزمالك في المباراتين، بينما يريد فيتوريا تواجدهم في معسكر المنتخب.

ولم يتمسك فيريرا بالخماسي المصري فقط بل شمل أيضا الثنائي التونسي حمزة المثلوثي وسيف الدين الجزيري اللذان طلب منتخب بلادهما ضمهما.

وبحسب المصدر، فيوجد مقترح لحل الأزمة عن طريق خوض الخماسي لمباراة الذهاب بين الزمالك وبطل تشاد، على أن ينضم اللاعبين إلى معسكر المنتخب في حالة انتصار الأبيض بفارق مريح قبل لقاء العودة.

واختتم المصدر حديثه بالتأكيد على أن فيتوريا وفيريرا يحاولان حاليًا إيجاد الحل الأمثل للخروج من هذه الأزمة، وهو ما سيحدث خلال الساعات القليلة المقبلة.