"قفل على نفسه وانتحر".. المشهد الأخير في حياة شاب بأوسيم

كتب – محمد شعبان:

أنهى شاب حياته شنقا داخل منزله بمركز أوسيم شمال الجيزة، الثلاثاء.

تلقى اللواء إيهاب خلاف مدير قطاع الشمال إشارة من إدارة شرطة النجدة بالعثور على جثة شاب مشنوقا داخل منزل بشارع محمود غنام المتفرع من الجمعية الزراعية ببشتيل.

انتقل رجال المباحث إلى محل البلاغ بقيادة العقيد مجدي موسى مفتش فرقة الوراق وأوسيم، وعثر على جثة “ع.ش.” ٢٠ سنة، يتدلى من حبل مثبت بجنش المروحة.

استمع الرائد وليد كمال والنقيب إبراهيم فاروق معاوني مباحث أوسيم، إلى أقوال أسرته وأكدوا أنهم فوجئوا بالحادث بعد قلقهم على عزلته “بقاله يوم قافل على نفسه”.

أحد أفراد أسرته أفاد بأن المتوفي دخل في أزمة نفسية نتيجة تعاطيه مواد مخدرة وفشل علاجه بإحدى المصحات.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة وأحاله اللواء عبد العزيز سليم مدير مباحث الجيزة إلى النيابة العامة للتصريح بالدفن.

وتعمل الدولة على تقديم الدعم للمرضى النفسيين من خلال أكثر من جهة خط ساخن لمساعدة من لديهم مشاكل نفسية أو رغبة في الانتحار، أبرزها الخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية، بوزارة الصحة والسكان، لتلقي الاستفسارات النفسية والدعم النفسي، ومساندة الراغبين في الانتحار، من خلال رقم 08008880700، 0220816831، طول اليوم.

كما خصص المجلس القومي للصحة النفسية خط ساخن لتلقي الاستفسارات النفسية 20818102. وأكدت دار الإفتاء المصرية، أن الانتحار كبيرة من الكبائر وجريمة في حق النفس والشرع، والمنتحر ليس بكافر، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذا الجرم وكذلك عدم إيجاد مبررات وخلق حالة من التعاطف مع هذا الأمر، وإنما التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المتخصصين.