لماذا توقف كولر عن التدريب لعامين قبل قبوله لعرض الأهلي؟

أعلنت إدارة النادي الأهلي التعاقد مع السويسري مارسيل كولر مديرًا فنيًّا للفريق، بعقد يمتد لعامين، ويصطحب كولر معه ثلاثة مساعدين، وهم مدرب مساعد ومدرب أحمال ومحلل أداء، ومن المقرر أن يحضر كولر للقاهرة غدًا السبت لبدء مهمته مع الأحمر.

وكان كولر قد توقف عن التدريب منذ 2020، بعد خسارته للدوري السويسري مع فريق بازل، وبحسب الصحف السويسرية، فإن كولر قد تلقى عرضًا مغريًا لتدريب منتخب بولندا مطلع هذا العام، لكنه رفض ذلك العرض.

وجاء رفض المدرب السويسري لتدريب منتخب بولندا، بسبب خضوعه لعملية جراحية على مستوى الركبة، وهو ما منعه من قبول عرض المنتخب الثاني له في مسيرته، بعد تولي منتخب النمسا من 2011، إلى 2017.

وكان تقريرًا بصحيفة “بولزبلاز” السويسرية، قد حلل مشكلة عدم تعاقد أي ناد مع كولر عقب إخفاقه في تحقيق الدوري مع بازل -وذلك قبل العرض الذي تلقاه من منتخب بولندا- بأنه ينتهج أسلوبًا تكتيكيًا قديمًا يجب عليه تطويره، فضلًا عن مشكلته في استخراج أفضل ما لدى المواهب الشابة التي يقوم بتدريبها، وهو الشيء الذي جعل الكاتب يتسائل عما إذا كان سيتلقى عرضًا من إحدى الأندية الأوروبية مرة أخرى، أم سيستمر في تقاعده إلى أن يعتزل التدريب نهائيًا.

وعلى الرغم من ذلك، فإن المدرب السويسري يملك مسيرة طويلة مع كرة القدم تمتد لما يقترب من ربع قرن في منصب المدير الفني كان أخرها مع بازل منذ عامين ليتوقف بعد ذلك عن التدريب بسبب مرضه.

وتولي كولر خلال مشواره تدريب 6 أندية وهم، سانت جاليين ويازل وجراسهبورز وويل السويسريين وبوخوم وكولون الألمانيين.

كما قاد منتخب “النمسا” وقاده للوصول إلى الترتيب العاشر بتصنيف الفيفا لأفضل منتخبات العالم.

وعمل كولر كمساعد لمواطنه كريستيان جروس مدرب الزمالك الأسبق في أولى خطواته التدريبة عام 1992.

وكانت إدارة الأهلي أعلنت مؤخرًا توجيه الشكر للبرتغالي ريكاردو سواريش عقب خسارة لقبي الدوري وكأس مصر.