مدير مشروع الأوزون: التغيرات المناخية تؤدي إلى زيادة شراسة الحشرات وانتقال الأمراض

كتب- محمد نصار:

تصوير- محمود بكار:

قال الدكتور عزت لويس، مدير مشروع الأوزون بوزارة البيئة، إنه توجد علاقة وثيقة بين الأوزون والتغيرات المناخية.

وأضاف لويس، خلال احتفالية البيئة باليوم العالمي لحماية طبقة الأوزون، أنه يوجد ٣ أنواع من الأشعة بعضها ضار ويسبب سرطانات الجلد وتؤثر على المناعة، موضحا أن طبقة الأوزون حينما تكون متعافية تمتصها طبقة الأوزون.

وتابع أنه بالنسبة للأشعة الحمراء وباقي الأشعة الأخرى حينما تصل إلى الأرض تؤدي إلى سخونة سطح الأرض وحينما تبرد حرارة الأرض فإن هذه الأشعة تصعد من جديد في الهواء وحينما تعلق بها الملوثات الموجودة في الهواء فتعمل كنظام الصورة وتمنع حدوث عملية التبريد للأرض.

وأشار إلى وجود ظواهر طبيعية يمكن أن تؤثر في تغير المناخ منها البراكين والزلازل إلى جانب الأنشطة البشرية والصناعية التي تؤدي إلى الانبعاثات الضارة.

وتابع الدكتور عزت لويس: حينما ترتفع درجة الحرارة تذوب الجبال الثلجية وتنزل مياهها في البحار ما يؤدي لارتفاع منسوب المياه وتغرق بعض الجزر والمدن.

وأوضح أن الشعاب المرجانية تفقد ألوانها سواء بسبب تلوث المياه أو ارتفاع درجات الحرارة يؤثر بشكل مباشر على السياحة.

وواصل: التغيرات المناخية واختلاف درجات الحرارة يؤدي إلى زيادة ضراوة الحشرات وكثرة انتشار الأمراض.

وانطلقت قبل قليل احتفالية وزارة البيئة للاحتفال باليوم العالمي لحماية طبقة الأوزون.

وبدأت الاحتفالية بعرض فيلم تسجيلي عن جهود وزارة البيئة في حماية طبقة الأوزون والتخلص من آلاف الأطنان المكافئة لغاز الأوزون.

وتسعى مصر لتنفيذ العديد من الأنشطة في مختلف القطاعات مع مراعاة الصالح العام وتحقيق الوزان البيئي لسلامة هذا الجيل والاحباب القادمة.