مرتضى منصور يعلن انتهاء أزمة صبحي ويوجه رسالة لفاركو

كتب- لؤي محمد

أعلن مرتضى منصور، رئيس الزمالك، انتهاء أزمة الحارس محمد صبحي العائد من فترة إعارة إلى فاركو، مشيرًا إلى أنه يحترم مسؤولي النادي السكندري.

وكان الزمالك أعار صبحي إلى صفوف فاركو مطلع الموسم الماضي لمدة موسم واحد، مع أحقية الشراء بنهاية فترة الإعارة.

وبينما كان فاركو يستعد لتفعيل بند الشراء في عقد صبحي، فاجأ الزمالك الجميع بالإعلان عن عودة الحارس خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وأثيرت أزمة كبيرة بخصوص صبحي، بعدما شدد مصدر بنادي فاركو على أن النادي سيقدم شكوى ضد الزمالك لدى الاتحادين المصري والدولي للعبة، وأنه سيفعّل بند الشراء في عقد الإعارة للحفاظ على حقوقه.

وقال مرتضى منصور، عبر قناة ناديه في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، “لم نقصد خطف محمد صبحي من فاركو، أزمة الحارس انتهت بشكل ودي مع نادي فاركو، أحترم النادي وأشكر مسؤوليه”.

وأضاف “أتمنى إنهاء أزمة قيد فاركو، ولن نمانع انتقال أي لاعب إليه بعد انتهاء العقوبة الصيف المقبل”.

وتابع “فاركو من أغنى أندية العالم، لديه مليارات الدولارات، ولا ينظر إلى الأموال، وصبحي لم يرحل عن النادي رغمًا عن مسؤوليه”.

واختتم رئيس الزمالك “فاركو لا يمكنه إجبار صبحي على البقاء، ونحن لم نجبر أي لاعب على البقاء، ورحبنا برحيل طارق حامد ومصطفى فتحي وغيرهم”.

من جانبه، أكد جون إدوارد، مدير التعاقدات بفاركو، عبر قناة الزمالك، انتهاء أزمة صبحي، مشيدًا بالعلاقة مع القلعة البيضاء.

وأوضح “نحترم علاقتنا مع الأندية، لا يمكن أن نجبر لاعبًا على البقاء معنا، قرارنا كان واضحًا بعدم تفعيل بند الشراء في عقد إعارة صبحي”.