هاميلتون سينطلق من مؤخرة الترتيب في سباق جائزة إيطاليا الكبرى

مونزا – (د ب أ):

يتجه البريطاني لويس هاميلتون، سائق فريق مرسيدس، المنافس ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، لتلقي عقوبة الانطلاق من مؤخرة الترتيب في سباق جائزة إيطاليا الكبرى بسبب تغيير محركه.

وذكر مرسيدس أمس الخميس، أنه سيحتاج إلى وحدة طاقة رابعة جديدة هذا الموسم، حيث يتم السماح لكل فريق في البطولة بالاستعانة بثلاث وحدات فقط دون عقوبات.

وأشار مرسيدس إلى أن المكونات الدقيقة التي سيتم تغييرها سوف تحدد العقوبة على وجه الدقة.

ويحمل هاميلتون /37 عاما/ الرقم القياسي كأكثر السائقين فوزا بسباق مونزا، بالاشتراك مع أسطورة فورمولا-1 الألماني مايكل شوماخر، بخمسة انتصارات لكل منهما.

وتبدو الفرصة صعبة أمام هاميلتون للانفراد بالرقم القياسي خلال السباق، الذي يُقام يوم الأحد المقبل، ليس بسبب العقوبة المنتظر توقيعها عليه فحسب، ولكن في ظل فشل مرسيدس في الفوز بأي سباق خلال الموسم الحالي بعد سنوات من الهيمنة.

كان هاميلتون على مشارف الفوز بسباق جائزة هولندا الكبرى، الذي أقيم يوم الأحد الماضي، ليسجل فوزه الأول هذا الموسم، لكنه لم يدخل مركز الصيانة لتغيير إطاراته عقب دخول سيارة الأمان إلى المضمار، مما سمح للهولندي ماكس فيرستابن، سائق ريد بول، ومتصدر الترتيب العام لفئة السائقين، بتحقيق الفوز ليقطع خطوة جديدة في حملة الدفاع عن اللقب.

ومع ذلك، فإن مضمار مونزا أكثر استواء ومغطى بمواد جيدة مما يجعل انطلاق السيارات أسرع ، ومن غير المتوقع أن يكون فريق مرسيدس منافس لفيرستابن سائق مرسيدس في السباق الإيطالي.