يهدد 90٪ من الفتيات.. احذروا هذا الألم في الجسم يكشف أمرا خطيرا

كتب – سيد متولي
تتحدى أحدث النتائج العلمية العديد من الأفكار المسبقة حول الفروق بين الجنسين في أمراض القلب، وقد دفع هذا الخبراء إلى القول بأنه في النساء اللواتي يشعرن بالألم، يجب اعتبار حدوث النوبة القلبية أمر محتمل حتى يتم استبعادها.
وعلى الرغم من ارتفاع معدل انتشارها في كلا الجنسين، إلا أن النوبات القلبية تصيب النساء بشكل أكثر تكرارًا، ومع ذلك، نادرًا ما يشتبه المرضى الأصغر سنًا في هذه المجموعة والأطباء في حدوث نوبة قلبية حتى مع وجود جميع الأعراض، يرجع هذا جزئيًا إلى الارتباك حول الفروق بين الجنسين في أمراض القلب.
الآن، قدمت النتائج الجديدة بعض التوضيحات حول علامات التحذير لدى النساء دون سن الخمسين، وفقا لموقع express البريطاني.
ووفقًا لنتائج دراسة جديدة، تعاني “الشابات” بشكل متزايد من النوبات القلبية دون سبب واضح.
وهذه النتائج الجديدة، التي تم تقديمها في مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب، تتحدى مجموعة من الأفكار المسبقة حول هذه الحالة.
وقالت ستيفاني مانزو سيلبرمان، طبيبة تعمل في مجال الممارسة السريرية لأمراض القلب التداخلية منذ عام 2005،: “مع معاناة أكثر من 90٪ من النساء من الألم في الصدر، فإن فكرة أن احتشاء عضلة القلب تظهر مع أعراض غير نمطية لدى النساء قد تم تحديها على نطاق واسع، هذا على الرغم من حقيقة أن أكثر من نصفهم يعانون من الأعراض ذات الصلة ولا يُعرف ترتيب حدوث هذه الأعراض”.
وتضيف: “ولكن ما يمكننا قوله هو أنه إذا شعرت امرأة شابة في أي وقت بألم في الصدر، حتى عند حدوثه كجزء من عدة أعراض أخرى، فيجب اعتبار احتشاء عضلة القلب سببا محتملا حتى يتم الفحص والتأكد.”
وتم فحص ما مجموعه 314 امرأة في الدراسة، بمتوسط عمر 44.9 سنة، ووفقًا للبيانات، تم اكتشاف معاناة ما يقرب من الثلثين من احتشاء عضلة القلب المرتفع على شكل ST (نوبة قلبية) و122 آخرين بدونه.
وكشف تحليل لأعراضهن أن 91.6 في المائة من النساء عانين من ألم صدري متعارف عليه، و59.7 في المائة عانين من أعراض ذات صلة.
وتعتبر هذه النتائج مهمة لأن أمراض القلب والأوعية الدموية، والتي تشمل النوبات القلبية، وفشل القلب، ومشاكل ضربات القلب، هي السبب الرئيسي لوفاة النساء.
وتتشابه عوامل الخطر بالنسبة لكلا الجنسين، ولكن في بعض الأحيان تظهر النساء محفزات محددة تتعلق بالتغيرات الهرمونية أو الملامح الالتهابية عالية الخطورة.
أحد التفسيرات المحتملة للتفاوتات بين الجنسين، هو أن الرجال يصابون عادةً بتراكم الترسبات في الشرايين الكبيرة التي تمد القلب بالدم.
على العكس من ذلك، من المرجح أن تتعرض النساء لتراكم دهني في أصغر الأوعية الدموية في القلب، والمعروف طبياً باسم الأوعية الدموية الدقيقة.
ودفع هذا الباحثين إلى الاعتقاد بأن الأعراض تختلف اختلافًا كبيرًا بين الجنسين.
ومع ذلك، من خلال معالجة سمات النوبة القلبية لدى النساء دون سن الخمسين، تحدت أحدث النتائج أيضًا العديد من الأفكار المسبقة حول الفروق بين الجنسين في أمراض القلب.
في بحث سابق، بما في ذلك دراسة نشرت في مجلة Circulation في عام 2003، تم تحديد ألم الصدر على أنه أكثر علامات التحذير شيوعًا لأمراض القلب لدى الرجال، ومع ذلك، أشارت النتائج إلى أن ألم الصدر يأتي في أسفل قائمة أعراض النوبات القلبية المبكرة لدى النساء.
واتضح أن النساء تميل إلى وصف الضغط، والألم، وضيق في الصدر، على عكس الألم، حتى أثناء النوبة القلبية، أبلغ حوالي ثلث النساء فقط في دراسة الدورة الدموية عن تعرضهن للأعراض الكلاسيكية لألم الصدر.
وعلى العكس من ذلك، وجد العلماء أن النوبة القلبية الوشيكة كانت في كثير من الأحيان تشير إلى ضيق التنفس والضعف والإرهاق والعرق والدوخة.
وقد دفع هذا الباحثين إلى الاعتقاد بأن البحث عن هذه الأعراض يمكن أن يساعد النساء على تجنب حدوث مشكلة في القلب.
ومع ذلك، يجادل الباحثون الآن بأن التعرف على ألم الصدر كعلامة إنذار مبكر للنوبة القلبية يمكن أن يساعد النساء في الحصول على تشخيص وعلاج في الوقت المناسب.

ماذا يحدث عند وضع الطعام الساخن مباشرة في الثلاجة

تحذير.. ما خطورة مادة بروبيونات الكالسيوم الموجودة في الباتيه؟

احذر.. تناول جرعة زائدة من هذا الفيتامين يهدد صحتك

ماذا يحدث لجسم المرأة إذا توقفت عن ممارسة العلاقة لفترة طويلة؟

الماء المغلي أم المفلتر.. أيهما أفضل؟