HSBC: القيمة الحقيقية لشركة بورشه أقل من التقديرات المتداولة

شوتجارت – (د ب أ):

قال المحللون في بنك إتش.إس.بي.سي هولدنجز البريطاني إن القيمة الحقيقية لشركة صناعة السيارات الرياضية الفارهة الألمانية بورشة أقل من التقديرات المتداولة.

وجاء ذلك قبل تنفيذ الطرح العام الأولي لأسهم بورشه المملوكة لمجموعة فولكس فاجن الألمانية لصناعة السيارات وهو ما يمكن أن يكون واحدا من أكبر الطروحات العامة الأولية في أوروبا.

ويقدر محللون في إتش.إس.بي.سي بقيادة إدواردو سبينا قيمة بورشه بين 5ر44 مليار يورو (1ر45 مليار دولار) و9ر56 مليار يورو، وهو ما يقل كثيرا عن التقديرات المتداولة في وسائل الإعلام وتتراوح بين 60 و85 مليار يورو.

وحذر محللو البنك البريطاني من احتمال تلاشي قوة تسعير الشركة الألمانية مع تعافي الإمدادات في سوق السيارات خلال العامين المقبلين وتراجع الطلب على خلفية الركود الاقتصادي المتوقع.

وأعلنت مجموعة فولكس فاجن الألمانية للسيارات يوم الاثنين قبل الماضي طرح شركتها بورشه للسيارات الرياضية في البورصة.

وفي أعقاب مشاورات مجلس الإدارة ومجلس الإشراف، أوضحت المجموعة أنه من الممكن تداول جزء من أوراق بورشه في السوق المالية اعتبارا من نهاية ايلول/سبتمبر الجاري أو أوائل تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وذكرت فولكس فاجن أنها تطمح إلى الإدراج في بورصة فرانكفورت وإمكانية تنفيذ الإصدار الجديد بالكامل بحلول نهاية العام، وأضافت أن هذه الخطوات تم التخطيط لها “مع مراعاة التطورات اللاحقة في سوق رأس المال”.

كانت فولكس فاجن وشركة بورشه القابضة “بورشه إس إي” تدرسان الاكتتاب العام للشركة منذ شباط/فبراير الماضي، وتسعى أكبر شركة سيارات أوروبية من خلال هذه الخطوة إلى فتح مصادر تمويل إضافية، كما تأمل منها في زيادة قيمة الشركة واستخدام الإيرادات في دفع المزيد من الاستثمارات التي تقدر بالمليارات.